تم التحدیث فی: 21 November 2017 - 16:06
لقاء الرئیس الأسد مع أعضاء الحزب البعث السوري؛
أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الدول المعادية لسوريا استخدمت في الحرب ضدّها كل الأدوات، وأبرزها الإرهاب الوهابي، موضحاً أن أحد أهم أهداف تلك الحرب كان ضرب الفكر القومي وإرغام سوريا على التخلي عن الفكر العروبي، مؤكداً أن سوريا تنتمي إلى الأمة العربية، وبالتالي لم ولن تنجح محاولاتهم هذه.
رمز الخبر: 65072
تأريخ النشر: 23April 2017 - 12:30

أفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء، وفي كلمة له خلال ترؤسه اجتماعاً موسّعاً للجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، استعرض الرئيس الأسد تطورات الوضع في سوريا، موضحاً أن الضربة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات جاءت على خلفية هزيمة الإرهابيين في ريف حماة، إضافة إلى تقدم قوات الجيش في الشمال والشرق، مضيفا أن الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة تتدخل لصالح الإرهابيين كلما كان هناك تقدم كبير للجيش العربي السوري.

وأكد الرئيس السوري أن الحرب على الإرهاب لن تتوقف طالما هناك إرهابي واحد يدنس قدسية التراب السوري، لافتاً إلى أن "وفي نفس الوقت سنستمر في التصدي للسيناريوهات الغربية الهادفة إلى ضرب وحدة بلدنا وسيادتها، ذلك بالتزامن مع مواصلة العمل السياسي إن كان على صعيد استمرار سياسة المصالحات التي أثبتت نجاعتها أو المشاركة في العملية السياسية في أستانا وجنيف على أمل أن يساهم ذلك في حقن الدم السوري".
 
/انتهی/421
الكلمات الرئيسة: بشار ، الأسد ، سوريا ، البعث
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة