تم التحدیث فی: 18 July 2017 - 14:12
اكد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني «الاميرال علي شمخاني» وفي برقيتين منفصلتين بعث بهما الي «آية الله السيد علي السيستاني» ورئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي» اكد ان النصر العظيم في تحرير كامل الموصل جاء بفضل توجيهات المرجعية ودراية الحكومة وشجاعة الجيش وقوات الحشد الشعبي في العراق.
رمز الخبر: 65223
تأريخ النشر: 10July 2017 - 12:59
الفتح العظيم للموصل جاء بفضل توجيهات المرجعية ودراية الحكومة وشجاعة الجيش والحشد الشعبيواضاف شمخاني، ان هذا النصر شكل انجازا عظيما في سياق القضاء علي تواجد جماعة داعش الاجرامية وممارسات‌ها الوحشية بحق الشعب العراقي؛ مضيفا لقد تبرهن اليوم من جديد بان الاعتداد بالطّاقات الشعبية العراقية شكل تجربة ناجحة يمكن التعويل عليها في مسيرة الكفاح ضد الارهاب.

واستطرد بالقول، انه خلافا لرغبة بعض القوي والدول الاقليمية التي تسعي الي الابقاء علي الارهاب «تحت المراقبة» ولفترة طويلة في العراق، منحت ثمار هذا الاعتداد بالقوي الوطنية ومن خلال تحرير الموصل واعادة الاستقرار الى هذه المدينة، منحت السعادة للشعب العراقي المظلوم.

وحذر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني من خطر بقاء الافكار المؤدية الي الارهاب وتاسيس داعش واستغلال الاجهزة الاستخبارية للدول في خارج المنطقة وزعماء بعض البلدان الاقليمية لمشاعر الشباب المنحازة الي العمليات الجهادية؛ فضلا عن استمرار خطر الارهاب الذي لايعترف بالحدود الجغرافية.

ودعا شمخاني، في ظل هذه الظروف، الي وضع التصدي الفكري والثقافي للارهاب في اولوية المواجهة مع هذه الظاهرة.

واعرب المسؤول الايراني عن امله بان يؤدي دحر الارهاب واعادة الهدوء والاستقرار للعراق، الى رقي وازدهار هذا البلد على الصعيد الدولي وتجسيد نموذج ناجح في سياق التصدي لمخططات الحروب بالانابة (في المنطقة).

وفي الختام اكد الاميرال شمخاني مواصلة الحكومة والقوات المسلحة والشعب الايراني الابي، لمواقفهم في دعم شامل للحكومة والشعب العراقيين وايصال المساعدات الى المشردين ومنكوبي الحرب وايضا التعاون في اعادة اعمار المدن والبني التحتية الاساسية لهذا البلد.

انتهی/ 411

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة