تم التحدیث فی: 22 November 2017 - 13:07
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو تأمل في أن يأخذ اقليم كردستان العراق في الحسبان كل العواقب المحتملة لنتائج استفتاء الاستقلال لدى ترجمته إلى أرض الواقع.
رمز الخبر: 65235
تأريخ النشر: 25July 2017 - 13:46
وأفادت وكالة الدفاع المقدس للانباء، بانه أكد لافروف في حديث أدلى به لقناة رووداو الكردية، أمس الاثنين، أن موسكو تنظر إلى الاستفتاء على أنه "تعبير عن تطلعات الشعب الكردي"، وأنه يحظى بدعم أغلب سكان إقليم كردستان العراق.

وتابع "نأمل أن يؤخذ في الحساب عند اتخاذ القرارات النهائية ما يترتب على هذه الخطوة من نتائج سياسية، وجيوسياسية، وديموغرافية واقتصادية، من مبدأ أن المسألة الكردية تتجاوز حدود العراق الحالية، وتؤثر في أوضاع عدد من الدول الجوار. وللمسألة الكردية دور كبير ومكانة بارزة في إطار عملية تسوية الأزمات القائمة في المنطقة حاليا".

وأشار الوزير إلى أمل موسكو في أن "يعبر الشعب الكردي عن إرادته بشكل سلمي، وأن يكون التطبيق النهائي لنتائج الاستفتاء بصيغة تضع في الاعتبار كافة العوامل التي ذكرتها، بما في ذلك الأوضاع في المنطقة ومواقف الدول المجاورة للعراق".

وشدد لافروف على أن "التطلعات الشرعية للشعب الكردي أسوة بالشعوب الأخرى، يجب أن تتحقق وفق القوانين الدولية"، مضيفا أن هذا "ينطبق أيضا على قرار إجراء الاستفتاء الذي نفهمه على أنه قرار أربيل النهائي".

يذكر أن سلطات إقليم كردستان العراق قررت تنظيم الاستفتاء بشأن استقلال الإقليم في 25 أيلول المقبل.

المصدر : السومرية نيوز
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة