تم التحدیث فی: 22 November 2017 - 13:07
الشيخ قاسم:
اكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، ان الحزب ساهم في تعطيل مشروع تدمير سوريا من قبل أمريكا، لافتا الى ان حزب الله فتح آفاق تحرير فلسطين.
رمز الخبر: 65293
تأريخ النشر: 28October 2017 - 14:03
حزب الله ساهم في تعطيل مشروع تدمير سوريا من قبل أمريكاوأفادت وکالة الدفاع المقدس للآنباء، اشار نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم، في حديث اوردته قناة المنار، الى ان حزب الله أصبح الخبز اليومي لخطابات الرئيس الأمريكي ترامب وإدارته، فهو يتهم الحزب، وينعته بالإرهاب، ويهدده بالعقوبات والمواجهة وقد أقرَّ مجلس الكونغرس والنواب العقوبات ضد حزب الله، كل ذلك لأن الحزب نجح في تحرير الأرض فعطَّل مشروع التوطين في لبنان وفتح آفاق تحرير فلسطين، ولأنَّ الحزب ساهم في تعطيل مشروع تدمير سوريا من قبل أمريكا، وساهم في تفكيك وإنهاء خلايا الإرهاب التكفيري وإمارات التكفير التي رعتها أمريكا وبعض دول الخليج "الفارسي"، أمريكا ضد حزب الله لأنه ساهم من خلال ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة في قوة لبنان واستقلاله ومنعته من استغلاله لمشاريع عربية أو دولية وجعل لبنان قوة يأتيها الجميع ولم يعد محتاجًا إلى أن يديره أحد، فإدارته موجودة في داخله ونحن قادرون على أن ندير شؤوننا.

واشار ان حزب الله الى استطاع حماية الاستقرار السياسي ودعم الاستقرار الأمني، بعض من في بلدنا في لبنان يقدم على المنابر أوراق اعتماده إلى أمريكا وإسرائيل بمهاجمة حزب الله، ويعتقدون أن مركب ترامب المثقوب سيرفع من شأنهم بعد الانتكاسات المتتالية للمشروع المعادي للمقاومة، وهم مغتاظون من نجاحات حزب الله المتتالية، بينما يجهدون ويتعبون لعرض سرديات بطولاتهم المفقودة ولا يصدقهم أحد.

ولفت الشيخ نعيم قاسم الى ان حزب الله يعمل ويجاهد ويضحي، وبعضهم يعتمد على الكلام والصراخ والاتهامات، أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، وما دامت نتائج عمل المقاومة مشرِّفة ومرفرفة فلن يمنع نورها حاجب ولن يوقف رفرفة رايتها أي صراخ، فاصرخوا ما شئتم فالمقاومة باقية باقية باقية ومنتصرة إن شاء الله دائمًا وأبدًا في لبنان ومن أجل لبنان ومع لبنان الوطن السيد الحر المستقل بإدارة كل أبنائه الشرفاء وحزب الله واحد من هذه الدعامات التي ستعمل للبنان.

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة