تم التحدیث فی: 31 July 2018 - 14:23
اللواء باقري:
اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن العدو يسعى الى خلق فتنة جديدة من أجل مواجهة نفوذ الجمهورية الإسلامية في المنطقة.
رمز الخبر: ۶۵۴۰۸
تأريخ النشر: ۱۹ اسفند ۲۰۱۷ - ۱۶:۵۰ - 10March 2639

العدو يسعى الى خلق فتنة جديدة في المنقطةوأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء، أن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري وخلال كلمة له في المؤتمر العام لقادة الجيش الإيراني، شدد على أن سياسة الأركان المسلحة للقوات المسلحة الإيرانية تركّز على تعزيز قوة وقدرات الجيش الإيراني.

وتطرّق اللواء باقري الى التطورات في منطقة غرب آسيا، قائلا: "لقد قطعنا فترة صعبة من مكافحة العدو التكفيري وحققنا نجاحات في مجال تخليص المنطقة من هذا الإرهاب، لكن هذا ليس نهاية العمل فالأعداء لم يخلدوا للراحة حيث يشكّلون التحالفات لمواجهة الجمهورية الإسلامية ونفوذها في المنطقة".

وأضاف: "لقد استطاعت ايران ونفوذها في المنطقة من تهديد موقع أعداء الإسلام والثورة في منطقة غرب آسيا، لذا فهم يريدون وعبر خلق الفتنة في المنطقة أن يقفوا في وجه هذا النفوذ؛ وللأسف فإن بعض دول المنطقة أنفقت مئات المليارات من الدولارات في هذا الطريق".

وأشار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الى أن نفوذ الجمهورية الإسلامية في المنطقة كبير جدا، وأضاف: "مؤامرات الأعداء في مواجهة الثورة الإسلامية لا تنتهي وكان آخرها إعلاق القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب؛ لكنّهم سوف يُهزمون في هذه المؤامرة أيضا".

وشدد اللواء باقري على أن وظيفة القوات المسلحة الإيرانية تكمن في رفع قدرات القوات المسلحة الى مستوى الرّدع، وقال: "الردع الذي أوجدته القوات المسلحة هو رد على مخططات الأعداء والحمد الله فإن مستوى الردع اليوم هو مستوى جيّد ومطلوب وهذا ما يمنع الأعداء عن شن أي هجوم على البلاد".

كما ولفت الى أن إحدى سياسات الأعداء ومؤامراتهم هي سياسة التخويف من ايران كي يستطيعوا عبرها من عقد صفقات الأسلحة بمليارات الدولارات مع دول المنطقة، وقال: "لكنهم يعلمون أن الحرب ضد الجمهورية الإسلامية سيكون لها تداعيات كبيرة عليهم".

/انتهى/ 411

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: