تم التحدیث فی: 30 January 2018 - 12:02
اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي انه يعقد الآمال على الجيل الحالي -في حالة كان ايمانه صحيحا- اكثر من الجيل الاول للثورة.
رمز الخبر: ۶۵۴۱۵
تأريخ النشر: ۲۷ فروردين ۲۰۱۸ - ۱۲:۲۷ - 16April 2639

قائد الثورة: اعقد الآمال على الجيل الحالي اكثر من الجيل السابقوافادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء ان مكتب حفظ و نشر آثار سماحة قائد الثورة الاسلامية، نشر مقتطفات من كلمة القائد خلال استقباله عائلة الشهيد علي ييلاقي (القائد الاسبق لفرقة كربلاء 25 التابعة للحرس الثوري)، حيث قال سماحته: انتم شباب الجيل الثالث، جيل واعد اكثر من شباب الجيل الاول، في حالة المحافظة على ايمانكم، فشباب الجيل الاول عملوا من خلال المشاعر والحماس، المشاعر كانت جيدة ونفس هذه المشاعر ادت دورها، اي اسقطت نظاما قديما وجاءت بالاسلام، نحن لا نقلل من شأنهم، لكن بعض الافراد – لا نقول كلهم- ذهبوا من منطلق المشاعر الى وكر التجسس /الامريكي/ في ذلك اليوم، وسيطروا عليه بكل شجاعة، لكن فيما بعد تحدثوا مع الامريكان واعتذروا لهم، وهذا ناجم عن ماذا؟ ناجم عن عدم رسوخ دوافعهم.

و أكد قائد الثورة ان شباب اليوم بالرغم من وجود البعض منهم غير مكترث بما يجري، يعرفون واجباتهم، ومثال ذلك الشهيد محسن حججي /الذي استشهد في سوريا دفاعا عن مراقد اهل البيت (ع)/ و مئات بل آلاف النماذج من هذا القبيل.

واضاف سماحته: لذا اليوم انا اكثر ثقة و أملا بشباب اليوم في حالة كان الدافع و الايمان صحيحا مقارنة مع شباب الجيل الاول، مؤكد على ضرورة الالتزام بالتعاليم الدينية وتلاوة القرآن ليتمكنوا من ملیء فراغ الشهداء الابرار.

انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة