تم التحدیث فی: 10 July 2019 - 08:41
قال وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، إن "إيران لن تتفاوض أبداً مع امریكا في حالة الطوارئ، إن الطرف الذي غادر المفاوضات یجب عليه أن یعود الى طاولة التفاوض"، منوها بأن الولایات المتحدة لیس لدیها خیار سوى تغییر قرارها.
رمز الخبر: ۶۵۶۵۷
تأريخ النشر: ۲۱ ربیع الثانی ۱۴۴۰ - ۱۶:۴۳ - 29December 2018

ظريف: لا تراجع عن قرارنا حيال الاتفاق النووي ولیس لدى واشنطن من خیار سوى تغییر قرارهاوأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء، بأن ظريف قال في المقابلة التي تم بثها مساء الجمعة من قناة فونيكس، إن وجود الأسطول الأمريكي في الخليج الفارسي، في الواقع يثير التوتر والقلق أكثر من كونه ايجابيا، وكلما زاد التواجد الأمريكي في الخليج الفارسي، فان جميع دول هذه المنطقة ستواجه المخاطر.

واضاف، إن ايران دولة قوية ويمكنها الدفاع عن مصالحها، و المنطقة هي التي ستتضرر من الوجود الامريكي، وأشك في ان الامريكيين يمتلكون القدرة على تهديد ايران.

وفیما یتعلق بانسحاب القوات الامریكیة من سوریا قال: مازلنا لا نعرف ما هو برنامج الأمریكیین، ما یهمنا هو إن السیاسة الأمریكیة في المنطقة سیاسة خطیرة وینبغي تغییر هذه السیاسة.

كما قال رئیس الجهاز الدبلوماسی في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة عن التحدیات التي تواجه العلاقات بین إیران وامریكا، إن الأوضاع والعلاقات ستستمر بهذه الطریقة ،وأشك في أن الأمریكیین، رغم كل القرارات غیر الحكیمة التي اتخذوها، ان یقرروا تصعید هذا الأمر في العلاقة مع إیران.
وصرح ظریف: نحن مستعدون لكل حالة، وقد أظهر الشعب الإیراني أنه یدافع جدیاً عن بلده، ولا نبحث عن صراع، وأشك أیضاً في أن أي شخص آخر یبحث عن النزاع .

وردا على سؤال في إن المحللین الصینیین یعتقدون أنه بعد ستة أشهر، لا خیار أمام إیران سوى التفاوض مع الولایات المتحدة، قال وزیر الخارجیة الإیرانى: أعتقد أن المحللین الصینیین سیغیرون تحلیلاتهم بعد ستة أشهر.

وأضاف ظریف: لن نتفاوض أبداً مع امریكا في حالة الطوارئ، الطرف الذي غادر المفاوضات، لیس إیران، الأمریكیون كانوا في الاتفاق النووي الى قبل ثمانیة أشهر، وتفاوضوا معنا ولكنهم تركوا الاتفاق ویجب علیهم ان یعودوا الى التفاوض ولیس نحن.

وقال : اعتقد ان المحللین الصینیین سیتوصلون الى استنتاج بان الولایات المتحدة لیس لدیها خیار سوى تغییر قرارها.

وأضاف وزیر الخارجیة الإیرانى، أن امریكا لا تستطیع وقف صادرات النفط الإیراني، وإذا أرادت وقف صادراتنا، فعلیها أن تدخل في سیاسات ستجلب الفوضى والاضطراب الى العالم.

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة