تم التحدیث فی: 10 July 2019 - 08:41
أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي" أن قرار ضم الحشد الشعبي للجيش العراقي هو بيد الحكومة العراقية وحدها.
رمز الخبر: ۶۵۸۵۲
تأريخ النشر: ۷ ذی القعده ۱۴۴۰ - ۰۷:۴۱ - 09July 2019

وزارة الخارجية: قرار دمج الحشد الشعبي مع الجيش العراقي يخص العراق فقطوأفادت وكالة دفاع المقدس للأنباء وأفادت أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي" أشار الى قرار رئيس الوزراء العراقي لضم الحشد الشعبي الى قوات الجيش العراقي قائلاً: ان هذا القرار لا يعني الدمج الكلي بل هو إعادة تنطيم للحشد الشعبي, هذا القرار يخص الحكومة العراقية فقط, كما أن الجمهورية الاسلامية تكن كل الاحترام والتقدير لحكومة هذا البلد، سواء القوات الشعبية أو القوات المسلحة العراقية، التي كانت خلال هذا الوقت صادقة وشجاعة في محاربة الإرهاب وهزيمته إلى حد كبير وطرده من أراضيها.

وأكمل موسوي قائلاً: نحن نحترم القرارات التي اتخذتها الحكومة العراقية داخل البلاد ، ونحن نعتبر هذا أمرًا داخليًا.

ونوه المتحدث باسم الخارجية الايرانية خلال تقديره للجهود التي بذلتها قوات الحشد الشعبي بجانب قوات الجيش العراقي في مكافحة الارهاب على انه لاينبغي التغاضي عن دور الحشد الشعبي في محاربة الارهاب او التقليل من شأنه في هذا الخصوص.

وفي مايخص المتابعة التي تجريها الجمهورية الإسلامية الإيرانية حول أخر التطورات بشأن عالم الدين الشيخ زكزاكي، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى استدعاء القائم بالأعمال في السفارة النيجيرية في طهران لابلاغه عن قلق ايران على وضع الشيخ زكزاكي.

وأضاف: ان الشيخ زكزاكي عالم مهم وشخصية بارزة, ونتمنى أن تؤتي المساعي التي تبذل ثمارها, وأن يتعافى تماماً.

انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة