تم التحدیث فی: 03 December 2020 - 22:06
أشارت وکالة أنباء رویترز الی امتناع المصارف الدولیة عن التعامل فی السلع الانسانیة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بالرغم من الاتفاقیة المؤقتة التی أبرمت بین ایران ومجموعة ۵+۱ فی جنیف وأکدت أن السبب فی ذلک یعود الی خوف هذه البنوک من العقوبات التی قد تفرضها علیها أمریکا.
رمز الخبر: ۶۰۴۵۴
تأريخ النشر: ۱۴ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۲:۲۵ - 08October 2014

رویترز: المصارف الدولیة تمتنع عن التعامل فی السلع الانسانیة مع ایران رغم اتفاقیة جنیف الموقتة

أشارت وکالة أنباء رویترز الی امتناع المصارف الدولیة عن التعامل فی السلع الانسانیة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بالرغم من الاتفاقیة المؤقتة التی أبرمت بین ایران ومجموعة ۵+۱ فی جنیف وأکدت أن السبب فی ذلک یعود الی خوف هذه البنوک من العقوبات التی قد تفرضها علیها أمریکا.
 

و أفاد القسم الدولی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن المدیر العام لأحد البنوک الایرانیة أکد فی تصریح لوکالة رویترز عدم تعاون المصارف الدولیة مع ایران الاسلامیة فی تبادل السلع الانسانیة. وقد تعهد الجانبان حسب الاتفاقیة التی أبرمت بین طهران والقوی السداسیة الدولیة فی العام الماضی بتوفیر قنوات التبادل المالی لشراء السلع الانسانیة. الا انه ورغم هذه الاتفاقیة فإن البنوک العالمیة تمتنع عن التبادل فی المجال الانسانی خوفا من العقوبات المالیة التی قد تفرضها علی الادارة الامریکیة وحتی المصارف التی لایشملها القرار الأمریکی أحجمت عن التعاون مع طهران بذریعة تعرضها لهذه العقوبات.

المصدر: وکالة تسنیم الدولیة للأنباء

 

الكلمات الرئيسة: الحظر ضد ایران
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة