"داعش" یغلق المدارس لاستبدال "المناهج الکفریة"

أوقف ما یسمى بـ"تنظیم الدولة الإسلامیة" المعروف بـ"داعش" التدریس فی مدارس مدن وبلدات محافظة دیر الزور التی یسیطر علیها فی سوریا، إلى حین إعداد "داعش" مناهج جدیدة بحسب ما أفاد المرصد السوری لحقوق الإنسان.

ونقل المصدر عما سماها "مصادر متقاطعة" بأن داعش أغلق معظم المدارس فی تلک المناطق "إلى حین إخضاع المدرسین لدورة شرعیة، ولحین الانتهاء من إعداد مناهج تعلیمیة جدیدة، بدیلة عن ما أسماه المناهج الکفریة الحالیة."

وذکر المرصد بأن تنظیم "الدولة الإسلامیة" عقد بعد عصر الأربعاء 5 نوفمیر/ تشرین الثانی، اجتماعاً فی أحد المساجد بمدینة المیادین فی ریف دیر الزور، مع مدراء المدراس فی المدینة، وأبلغوهم بقرار "الدولة الإسلامیة"، والذی یقوم على "إخضاع المدرسین لدورة شرعیة فی مسجد الروضة بالمیادین، لمدة شهر، وإلى أن ینتهی القائمون على إعداد المناهج من إکمال وضع مناهج تعلیمیة جدیدة، بدلاً عن المناهج الکفریة السابقة".

ونقل المرصد عن مدرّسین ومصادر فی مدینة البوکمال التابعة لما تسمى "ولایة الفرات"، والتی تقع على الحدود السوریة العراقیة، أن "داعش" أبلغ المدرسین فی مدارس المدینة، أن هذا هو آخر یوم لهم فی التدریس، وأن علیهم الالتحاق بالدورة الشرعیة التی یقیمها التنظیم، إلى أن یتم الانتهاء من وضع المناهج الجدیدة.

وعلى صعید متصل فقد قامت مجموعة من التلامیذ والطلاب ومجموعة من ذویهم ومن المدرسین، بالتظاهر فی إحدى الأحیاء الخاضعة لسیطرة تنظیم "داعش" فی مدینة دیر الزور، للمطالبة بإعادة فتح المدراس، والسماح للمدرسین والتلامیذ بإکمال تدریسهم ودراستهم فیها، بحسب المرصد. 

المصدر: CNN