تم التحدیث فی: 15 January 2021 - 14:09
ردا على خبر نُشر أمس
أکّد مصدر فی وزارة الخارجیة أن الوزیر جبران باسیل «لم یلتق أو یجتمع بأی مسؤول إسرائیلی فی أی إطار کان» خلال زیارته الحالیة للولایات المتحدة. واستغرب أن «یُعطى خبر مدسوس من هذا النوع أی أهمیة».
رمز الخبر: ۶۰۱۵۹
تأريخ النشر: ۵ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۰۷:۵۰ - 29September 2014

الخارجیة اللبنانبة: باسیل لم یلتق أی مسؤول اسرائیلی

أکّد مصدر فی وزارة الخارجیة أن الوزیر جبران باسیل «لم یلتق أو یجتمع بأی مسؤول إسرائیلی فی أی إطار کان» خلال زیارته الحالیة للولایات المتحدة. واستغرب أن «یُعطى خبر مدسوس من هذا النوع أی أهمیة».

وزعمت مواقع إسرائیلیة عدة أن وزیرة العدل الاسرائیلیة تسیبی لیفنی شارکت فی عشاء فی نیویورک الاثنین الماضی حضره وزراء خارجیة ومسؤولون رفیعو المستوى من بینهم باسیل والأمین العام للجامعة العربیة نبیل العربی ووزراء خارجیة مصر والاردن والکویت والامارات والمساعد السابق للأمین العام للأمم المتحدة تیری رود لارسن.
یذکر أن «معهد السلام الدولی»، ومقره نیویورک، نشر على موقعه الالکترونی أنه استضاف مساء الاثنین عشاء وزاریاً شارک فیه وزراء خارجیة ومسؤولون رفیعو المستوى من الشرق الأوسط وشمال افریقیا واوروبا. وأوضح أن العشاء الذی کان برعایة لارسن ووزیری خارجیة الامارات ولوکسمبورغ حضره وزراء خارجیة کندا وقبرص والدنمارک ومصر وفنلندا والیونان وایطالیا والاردن والکویت ولبنان ولیشتنشتاین والنروج وسلوفاکیا والسوید وترکیا ومسؤولون أمیرکیون ومن الاتحاد الاوروبی والامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامی. ولم یشر موقع المعهد الى مشارکة أی مسؤول اسرائیلی فی العشاء.

 

المصدر: جریدة الأخبار

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة