تم التحدیث فی: 16 April 2021 - 01:37
یمکن ظاهرًا التعامل باستخفاف مع بیان إیران أمس بأنها طوّرت طرازًا جدیدًا من الصواریخ الجوالة لمسافة 700 کم. لیس سرًّا أنّ إیران تطوّر صواریخ جوالة، ویوجد لدیها منذ الآن عدة أنواع کهذه لمدیات مختلفة، فی البر، فی البحر وفی الجو. وعلیه، فلیس فی ذلک ظاهرًا أیّ جدید کبیر، فما بالک أنّ إیران درجت منذ نحو عقدین من الزمان على نحو ثابت على التبلیغ بین الحین والآخر بتطویر منظومة سلاح حدیثة، من الراجمات وحتى الطائرات، الطائرات بدون طیار والغواصات.
رمز الخبر: ۶۰۲۲۸
تأريخ النشر: ۷ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۲:۲۲ - 01October 2014

 الصهاینة یقرّون بنجاح الحرب النفسیة الإیرانیة

عین على العدو 

کتب المحرر العسکری فی معاریف یوسی میلمان:
یمکن ظاهرًا التعامل باستخفاف مع بیان إیران أمس بأنها طوّرت طرازًا جدیدًا من الصواریخ الجوالة لمسافة 700 کم. لیس سرًّا أنّ إیران تطوّر صواریخ جوالة، ویوجد لدیها منذ الآن عدة أنواع کهذه لمدیات مختلفة، فی البر، فی البحر وفی الجو. وعلیه، فلیس فی ذلک ظاهرًا أیّ جدید کبیر، فما بالک أنّ إیران درجت منذ نحو عقدین من الزمان على نحو ثابت على التبلیغ بین الحین والآخر بتطویر منظومة سلاح حدیثة، من الراجمات وحتى الطائرات، الطائرات بدون طیار والغواصات.

کما یمکن الادّعاء بأنّ بیانات کهذه عن تطویر وإنتاج منظومات سلاحٍ بشکلٍ عام وصواریخ بشکلٍ خاص هی جزء من حرب نفسیة (دعائیة) مزدوجة – ینبغی الاعتراف بأنها ناجحة جدًا – تخوضها إیران. تجاه الداخل ترمی هذه الحرب الى إکساب النظام ومؤیدیه ثقة بالنفس وزیادة تأیید الشعب للنظام؛ وتجاه الخارج تستهدف مثل هذه البیانات ردع أعداء إیران – الولایات المتحدة، "إسرائیل" والغرب – خشیة أن یتجرأوا على مهاجمتها. وهذه رسالة بصیغة نحن أقویاء ولهذا لا تتجرأوا على التورّط معنا.

ولکن من الافضل أن نأخذ الأمور بجدیة. فإیران تثبت بأنه رغم نظام العقوبات المفروضة علیها والمصاعب التی تواجهها فی شراء منظومات سلاح أو عناصر لها، نجحت فی أن تطوّر بقواها الذاتیة صناعة سلاح بالغة الاثارة للانطباع. ومؤخرًا کشف النقاب عن طائرة بدون طیار هجومیة من انتاج إیرانی استخدمها حزب الله ضد هدف للقاعدة فی سوریا. وتطلق إیران أقمارًا صناعیة الى الفضاء وتطوّر صواریخ أرض، بر وبحر من أنواع مختلفة بمسافات متنوعة، أبعدها هی صواریخ بالیستیة دقیقة، من طراز شهاب لمسافات تتراوح بین 1.200 و2.000 کم یمکنها أن تضرب کل هدف فی "إسرائیل".

لقد طوّرت إیران منذ الآن صواریخ جوالة لمدیات مختلفة. وحتى وقتٍ أخیر مضى کان معروفًا عن صاروخ کهذا لمسافة 300 کم. والآن بشرت إیران بتطویر قدرة صواریخها الجوالة مع «یا علی» – وهذا هو اسم الصاروخ الجدید لمدى 700 کم.
والمیزة الأکبر للصواریخ الجوالة هی أنها متملصة. فهی یمکنها أن تطیر على ارتفاع منخفض وتتفادى الانکشاف فی رادات الخصم. ومع ذلک، لا یدور الحدیث عن صاروخ جوال فوق صوتی، الذی توجد التکنولوجیا المتطورة لإنتاجها لدى دولٍ قلیلةٍ فقط فی العالم.

صحیحٌ أنّ الصاروخ غیر قادر على الوصول الى "إسرائیل". وصحیحٌ أیضًا أنّ طائرة قتالیة یمکنها أن تعترض صاروخًا جوالًا. فقد سبق لهذا أن حصل فی بدایة حرب یوم الغفران فی 1973، التی بدأت بإطلاق صاروخ جوال من طائرة قتالیة مصریة نحو تل أبیب. ولکن إیران یمکنها ذات یوم أن تنقل صواریخها الجوالة الى حزب الله وحماس. ولدى حزب الله توجد منذ الآن صواریخ جوالة أکثر تطورًا من طراز «یاخنت» من انتاج روسی.
وهذه صواریخ جوالة بر – بحر من أکثر الصواریخ تطورًا فی العالم، وهی قادرة على أن تضرب طوافات التنقیب عن الغاز الاسرائیلی فی البحر الابیض المتوسط.

کما أنّ توقیت النشر فی إیران لا یمکنه أن یکون مصادفًا. فإیران والقوى العظمى (مجموعة 5 + 1) توجد فی مراحل حساسة ومتقدمة من المفاوضات على البرنامج النووی لطهران. وبقیت الفجوات واسعة، ولکن توجد أیضًا مؤشرات على استعداد القوى العظمى لتلطیف حدة موقفها.
والنشر لیس مصادفًا أیضًا بسبب حقیقة أنه جاء قبل یوم من خطاب رئیس الوزراء بنیامین نتنیاهو فی الامم المتحدة، والذی سیحاول إیقاظ الرأی العام فی العالم من جدید لما یصفه بـ«خطر النووی» الإیرانی. وأمام العضلات التی سیحاول نتنیاهو مرة أخرى استعراضها، تطلق إیران رسالة خاصة بها: نحن أقویاء ومتقدمون فی مجال تکنولوجیاتنا العسکریة.

نقل تقلیل العدو من أهمیة قدرات الإیرانی لایعنی تأییدها و هذا القبیل من المطالب تنعکس تخیلات العدو فحسب. 
المصدر: slabnews.com
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة