تم التحدیث فی: 18 May 2020 - 07:36
منتقدا التعاطی السیاسی للبنک العالمی
انتقد وزیر الاقتصاد والمالیة الایرانی علی طیب نیا، التعاطی السیاسی من جانب البنک العالمی مع بعض الدول الاعضاء ومنها ایران، مؤکدا بان اجراءات الحظر الظالمة وغیر المبررة انما تستهدف الشعب الایرانی.
رمز الخبر: ۶۰۵۳۴
تأريخ النشر: ۱۷ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۷:۳۶ - 11October 2014

وزیر الاقتصاد: الحظر الظالم وغیر المبرر یستهدف الشعب الایرانی

 

انتقد وزیر الاقتصاد والمالیة الایرانی علی طیب نیا، التعاطی السیاسی من جانب البنک العالمی مع بعض الدول الاعضاء ومنها ایران، مؤکدا بان اجراءات الحظر الظالمة وغیر المبررة انما تستهدف الشعب الایرانی.

وفی اجتماع للبنک العالمی وصندوق النقد الدولی عقد فی واشنطن امس الجمعة، استعرض طیب نیا البرامج الاقتصادیة للحکومة الایرانیة، واشار الى النمو الاقتصادی للبلاد والسیطرة على التضخم، والاستقرار فی السوق المالیة والنقدیة فی البلاد، شارحا منجزات الحکومة فی مختلف المجالات ومنها السیطرة على التضخم خلال العام الاخیر.

واکد فی تصریحه بان کل هذه المنجزات تحققت فی الوقت الذی لم یتم فیه الغاء جمیع اجراءات الحظر المفروضة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وان الحکومة تنظم برامجها الاقتصادیة فی ضوء هذا الوضع.

وانتقد وزیر الاقتصاد والمالیة الایرانی التعاطی السیاسی من جانب مؤسسة کالبنک العالمی مع بعض الدول الاعضاء ومنها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال، ان اجراءات الحظر الظالمة وغیر المبررة انما تستهدف الشعب الایرانی فی الواقع.

کما التقى طیب نیا على هامش الاجتماع، یوم الخمیس، الایرانیین العاملین فی هاتین المؤسستین المالیتین الدولیتین، واستعرض البرامج الاقتصادیة للحکومة، شارحا نجاحات الحکومة فی مختلف القطاعات والنمو الاقتصادی للبلاد.

واجتمع یوم امس ایضا الى وزراء الاقتصاد لمجموعة دول متعاونة فی البنک العالمی وتضم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والجزائر وتونس والمغرب وافغانستان وغانا وباکستان.

ویتضمن جدول اعمال وزیر الاقتصاد والمالیة الایرانی ایضا اللقاء مع عدد من نظرائه من دول اخرى.

وکان وزیر الاقتصاد والمالیة الایرانی قد وصل الى واشنطن یوم الاربعاء للمشارکة فی اجتماع البنک العالمی وصندوق النقد الدولی. 

المصدر: وکالة انباء فارس

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: