تم التحدیث فی: 08 September 2020 - 13:33
برعایة العمید امیر حاتمی نائب وزیر الدفاع الایرانی افتتح الاحد خط انتاج الرادار " حافظ " الذی صممه وانتجه الخبراء والمتخصصون فی مؤسسة الصناعات الالکترونیة التابعة لوزارة الدفاع.
رمز الخبر: ۶۰۶۸۵
تأريخ النشر: ۲۵ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۷:۰۸ - 19October 2014

رادار ایرانی یرصد 100 هدف معا من مسافة 250 کیلومترا

برعایة العمید امیر حاتمی نائب وزیر الدفاع الایرانی افتتح الاحد خط انتاج الرادار " حافظ " الذی صممه وانتجه الخبراء والمتخصصون فی مؤسسة الصناعات الالکترونیة التابعة لوزارة الدفاع.
ویعتبر الرادار "حافظ" واحدا من احدث الرادارات التی قامت وزارة الدفاع بصنعها لتزوید مقر الدفاع الجوی "خاتم الانبیاء (ص)" به، حیث بإمکانه رصد 100 هدف فی آن واحد من مسافة 250 کیلومترا.
وبامکان هذا الرادار اطلاق الاشعة فی بعدین؛ الاتجاه والارتفاع، بصورة الکترونیة وفی فترة قصیرة جدا والکشف عن 100 هدف بالتزامن معاً من مسافة 250 کیلومترا.
ویعکف قسم رادارات الکشف والتتبع فی وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الایرانیة، على صنع منظومات راداریة مختلفة للدفاع الجوی فی البلاد.
وفی تصریح ادلى به على هامش مراسم تدشین الخط الانتاجی لعدة منظومات راداریة، اشار العمید امیر حاتمی الى خصائص هذا الرادار وقال، ان رادار "حافظ" هو رادار باحث مرحلی ثلاثی الابعاد بمدى متوسط للاستخدام فی منظومة الدفاع الجوی "مرصاد".
ویمکن لهذا الرادار الکشف عن مختلف انواع الاجسام الطائرة المهاجمة ومنها المقاتلات والطائرات من دون طیار وصواریخ کروز فی ارتفاعات منخفضة ومتوسطة وتحدید مواقعها الدقیقة فی الابعاد الثلاثة؛ المسافة وزاویة الاتجاه وزاویة الارتفاع ووضعها تحت تصرف رادار السیطرة على نیران منظومة السلاح.
ونظرا للدقة العالیة لهذا الرادار فی التمییز من ناحیة المسافة والزاویة والسرعة فبامکانه مواجهة التهدیدات الجماعیة.
وقال العمید حاتمی بان هذا الرادار هو رادار تکتیکی بالکامل ویعمل على مدار الساعة وقادر خلال فترة قصیرة جدا على الاستعداد لانجاز العملیات ویحظى بتقنیات متطورة وحدیثة فی مواجهة الحرب الالکترونیة وقادر على اداء دور مؤثر فی اجواء التشویش والحرب الالکترونیة وکذلک فی الظروف المناخیة المختلفة.

المصدر: العالم

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة