تم التحدیث فی: 07 June 2020 - 07:10
قالت صحیفة "فرانکفورتر الجمانیه" الألمانیة أن وکالة الاستخبارات الاتحادیة الألمانیة قللت بشدة من عدد المتشددین الألمان الذین یقاتلون من أجل الدولة الإسلامیة فی سوریا و العراق
رمز الخبر: ۶۱۰۰۶
تأريخ النشر: ۷ محرم ۱۴۳۶ - ۱۵:۰۵ - 30October 2014

1800  ألمانی متشدد یقاتلون مع داعش فی سوریا

قالت صحیفة "فرانکفورتر الجمانیه" الألمانیة أن وکالة الاستخبارات الاتحادیة الألمانیة قللت بشدة من عدد المتشددین الألمان الذین یقاتلون من أجل الدولة الإسلامیة فی سوریا و العراق

حیث نقلت الصحیفة عن عمیل للمخابرات الألمانیة قوله "ینبغی زیادة التقدیرات السابقة التی قدرت عدد المقاتلین الألمان فی الدولة الإسلامیة بـ 450 مقاتل فقط إلى  1800، حیث قال العمیل "علینا ضرب العدد الرسمی بأربعة أضعاف، من أجل الحصول على الرقم الحقیقی".

وسائل الاعلام الالمانیة ذکرت أن من بین الذین غادروا البلاد للانضمام للقتال فی سوریا یوجد حوالی 40 امرأة وصبی یبلغ من العمر 13 عاماً، وقرابة 200 ألمانی مسلم من ولایة الراین وستفالیا الشمالیة للقتال فی الشرق الأوسط، کما إن الألمان الذین ترکوا سوریا والعراق هم من السنة الذین ینتمون إلى المدرسة السلفیة الأصولیة الصارمة.

و أرجعت الصحیفة الألمانیة السبب فی ذلک إلى "عدم وجود مصداقیة فی تتبع الإسلامیین المتشددین الذین یسافرون فی طریقهم إلى سوریا والعراق لنقص الموظفین فی المکتب الاتحادی لحمایة الدستور وأعید توزیع الموظفین للعمل على قضایا القتل النازیین الجدد تحت الأرض الاشتراکیة الوطنیة".

کما ذکرت "فرانکفورتر" بما قالته المتحدثة باسمالمکتب الاتحادی لحمایة الدستور فی وقت سابق هذا العام حول إن "الوکالة لا تتبع کل الإسلامیین المتطرفین الذین یسافرون إلى سوریا، لأن الکثیرون یتمکنون من الوصول إلى ترکیا، والتی لا تتطلب تأشیرة دخول، وعبور حدودها للقتال فی سوریا، حیث یتم إعلام الشرطة الألمانیة الاتحادیة بسفر العشرات من الألمان إلى سوریا دون معرفة نوایاهم من قبل".

و أضافت المتحدثة حینها أنه عاد ما "لا یقل عن 150 الألمانیة الإسلامیین من منطقة الحرب فی سوریا، وقد یزداد عدد السلفیین فی ألمانیا لیصل عددهم إلى 7000 سلفی بحلول نهایة العام".

المصدر: عربی برس

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة