تم التحدیث فی: 20 March 2020 - 13:10
وصل وزیر الخارجیة السودانی «علی أحمد کرتی» أمس الاثنین إلى لیبیا على رأس وفد حکومی، فی محاولة للقیام بوساطة بین أطراف النزاع فی هذا البلد وتحقیق مصالحة، حسب ما أعلن مسؤول لیبی.
رمز الخبر: ۶۱۳۵۶
تأريخ النشر: ۱۹ محرم ۱۴۳۶ - ۱۹:۰۵ - 11November 2014

وساطة

وصل وزیر الخارجیة السودانی «علی أحمد کرتی» أمس الاثنین إلى لیبیا على رأس وفد حکومی، فی محاولة للقیام بوساطة بین أطراف النزاع فی هذا البلد وتحقیق مصالحة، حسب ما أعلن مسؤول لیبی.

وقال «حسن الصغیر» وکیل وزارة الخارجیة فی الحکومة اللیبیة المؤقتة المعترف بها من قبل الأسرة الدولیة، إن "کرتی وصل إلى طبرق شرق لیبیا على رأس وفد حکومی واجتمع بعقیلة اقویدر رئیس مجلس النواب المنتخب" فی 25 حزیران/یونیو.

وأضاف، أن "الطرفین بحثا العلاقات الثنائیة بین البلدین الشقیقین ودور السودان فی دعم الحوار الوطنی وتحقیق الصالحة فی لیبیا وتجنیبها مآسی القتال والعنف".

وذکر الموقع الرسمی للبرلمان اللیبی، أن "قویدر أکد لضیفه وقوف البرلمان والحکومة المؤقتة مع الحوار والمصالحة من أجل إنقاذ لیبیا"، لافتاً إلى "أن الحکم الصادر مؤخراً عن المحکمة الدستوریة حکم منعدم وصدر من محکمة غیر مختصة حکمت تحت تهدید السلاح".

وأحرج قرار المحکمة المجتمع الدولی الذی اعترف بالبرلمان والحکومة المنبثقة عنه ورفض أی علاقة مع الحکومة الموازیة والمؤتمر الوطنی العام فی طرابلس، اللذین یهیمن علیهما الاسلامیون.

ونقل موقع البرلمان اللیبی عن وزیر الخارجیة السودانی قوله، إنه "جاء إلى طبرق بتکلیف من الرئیس عمر البشیر حاملاً رسالة سلام وأخوة للشعب اللیبی من أشقائه فی السودان".

وأکد «کرتی» حسب هذا المواقع "دعم السودان ودول الجوار للحوار الوطنی من أجل الوصول إلى السلام فی لیبیا"، مشیراً إلى أنه قد "لمس من خلال لقائه برئیس مجلس النواب ووزیر الخارجیة فی الحکومة المؤقتة محمد الدایری توجهاً حقیقیاً للحوار والصلح وتسویة الخلافات بالطرق السلمیة".

من جهة أخرى، أعلن مسؤولون فی ما یعرف بحکومة الإنقاذ الوطنی المسیطرة على العاصمة طرابلس، أن "کارتی وصل إلى العاصمة قادماً من مدینة طبرق مساء الإثنین وکان فی استقباله محمد الغریانی وزیر الخارجیة بهذه الحکومة التی یترأسها عمر الحاسی".

وذکرت قناة النبأ الإخباریة، أن "الجانبین سیبحثان خلال لقائهما مساء أمس والذی سیضم رئیس حکومة الإنقاذ عمر الحاسی، العلاقات الثنائیة بین البلدین الشقیقین ودور السودان فی دعم الحوار الوطنی وتحقیق المصالحة فی لیبیا". 

المصدر: عربی برس

الكلمات الرئيسة: لیبیا
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: