تم التحدیث فی: 22 January 2021 - 02:35
فی الذکرى السنویة لاستشهاد طهرانی مقدم..
قبل ثلاث سنوات استشهد رئیس منظمة جهاد الاکتفاء الذاتی التابعة للحرس الثوری حسن طهرانی مقدم فیما کان یعمل مع عدد من زملاءه المختصین بمشروع لانتاج صواریخ ذات 4 مراحل مهمتها وضع الاقمار الصناعیة على ارتفاع الف کیلومتر عن سطح الارض.
رمز الخبر: ۶۱۴۶۴
تأريخ النشر: ۲۳ محرم ۱۴۳۶ - ۱۳:۱۶ - 15November 2014

تفاصیل عن أحدث مشروع لانتاج صواریخ حاملة للاقمار الصناعیة

 

قبل ثلاث سنوات استشهد رئیس منظمة جهاد الاکتفاء الذاتی التابعة للحرس الثوری حسن طهرانی مقدم فیما کان یعمل مع عدد من زملاءه المختصین بمشروع لانتاج صواریخ ذات 4 مراحل مهمتها وضع الاقمار الصناعیة على ارتفاع الف کیلومتر عن سطح الارض.

ولم یکن مشروع الشهید طهران مقدم یسیرا ویکفی القول ، حول تعقیداته وتقنیته الرفیعة، انه تطلب استخدام محرک یبلغ قطره 3،5 مترا وارتفاعه 20 مترا فی المرحلة الاولى.

وتشیر الادلة الى ان هذا المشروع کان یکتسب أهمیة وتأثیرات بالغة لدى الشهید طهرانی مقدم.

وقبل أیام وقرب الذکرى السنویة الثالثة لاستشهاده بشّر مسؤول دائرة العلاقات العامة فی الحرس الثوری العمید رمضان شریف زادة فی مؤتمر صحفی عن تحقق نتائج آخر مشروع للشهید طهرانی مقدم دون الادلاء بمزید من التفاصیل.

 

وفی هذا السیاق ادلى فتح الله أمّی مساعد معاونیة الشؤون العلمیة التابعة لرئاسة الجمهوریة والاستاذ فی قسم الجوفضاء بتفاصیل عن هذا الموضوع.

أمی اشار فی برنامج تلفزیونی الى الاجتماعات المشترکة التی جمعته بالشهید طهرانی مقدم للتخطیط لمشاریع انتاج الصواریخ الحاملة للاقمار الصناعیة فی ایران وقال، انه حین أحرزت ایران النجاح فی اطلاق أول قمر صناعی من طراز امید باستخدام صاروخ یعمل بالوقود السائل ووضع القمر الصناعی الایرانی على مدار لیو الذی یتراوح ارتفاعه بین 240 الى 400 کیلومتر عن سطح الارض أعلن الشهید طهرانی مقدم خلال الاجتماع ان الهدف التالی هو البدء بمشروع انتاج صواریخ تضع الاقمار الصناعیة على مدار 1000 کیلومتر.

ولفت الى ان احدى خصائص الشهید طهرانی مقدم هو عدم الرضا بالنجاح فی مرحلة ما واختتام المشروع بل وضع هدفا آخر هو وضع الاقمار الصناعیة الایرانیة على مدار 1000 کیلومتر عن سطح الارض.

واوضح، ان الشهید طهرانی مقدم کان یرى انه لانجاز هذا المشروع ینبغی انتاج صواریخ تحمل على متنها الاقمار الصناعیة تمتاز بسهولة لکنها أکثر کفاءة وقدرة لذلک وقع اختیاره على استخدام الوقود الصلب.

واوضح هذا المختص والاستاذ فی علم الجوفضاء ، ان الوقود الصلب یمتاز بسهولة أکثر مقارنة بنظیره السائل الا انه یحمل المزید من المخاطر فی الاستخدام حیث ان فرنسا الوحیدة فی العالم التی تستخدم هذا النوع من الوقود فی صواریخها الحاملة للمرکبات الفضائیة.

ووصف التکنولوجیا الخاصة باستخدام الوقود الصلب فی الصواریخ بالمعقدة لذلک تکتمها.

واردف، انه رغم ذلک بادر الشهید طهرانی مقدم الى تقبل العمل فی هذا المشروع الخطیر الذی یرمی لانتاج صواریخ تحمل على متنها اقمارا صناعیة لوضعها على مدار یبعد الف کیلومتر عن سطح الارض.

ولفت الى ان المشروع کان یسمى صاروخ القائم حیث یعمل باربع مراحل ویستخدم وقودا صلبا وحقق المشروع النجاح فی الاختبارات بثلاث مراحل لکن الحادث وقع فی المرحلة الاخیرة.

ووصف هذا المختص المشروع بالسری ولایمکن الادلاء بتفاصیل عنه الا ان الخبراء یدرکون الصعوبات والتعقیدات التی تکتنفه حیث یتطلب الاستفادة من محرک ضخم یعمل بالوقود الصلب.

واشار الى ان الشهید طهرانی مقدم استطاع للمرة الاولى استخدام جهاز توجیه وتغییر مسارات الصواریخ اثناء تحلیقها لاسیما خارج الغلاف الجوی فی ایران حیث استخدم النموذج الابتدائی فی صاروخ سفیر الحامل للاقمار الصناعیة (TVC (Thrust Vector control.

المصدر: وکالة انباء فارس 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة