تم التحدیث فی: 12 May 2021 - 22:07
الزهار یجدد رفض حرکة حماس لخطة سیری للإعمار فی غزة ، فیما طالب بضرورة المراهنة على مخزون المقاومة فی الضفة الغربیة .
رمز الخبر: ۶۱۵۱۷
تأريخ النشر: ۲۴ محرم ۱۴۳۶ - ۲۱:۰۰ - 16November 2014

الزهار: یجب الرهان على مقاومة الضفة وخطة

أکد القیادی البارز فی حرکة المقاومة الإسلامیة (حماس) محمود الزهار، على ضرورة المراهنة على مخزون المقاومة فی الضفة المحتلة ، معتبرا عملیات الدهس والطعن الذی نفذها فلسطینیون مؤخرا فی القدس والضفة أحد اختراعاتها.

ودعا الزهار، خلال لقاء مع النخب وقادة الرأی بمدینة خانیونس جنوب قطاع غزة مساء الیوم السبت، إلى ضرورة تطویر السلاح لضرب کل شبر فی فلسطین المحتلة ، وقال "هذه مهمتنا وإن لم نفعل ذلک فنحن نخونکم".

واستنکر استمرار التنسیق الأمنی فی الضفة المحتلة، نافیاً إمکانیة نجاح برنامج المقاومة دون تنفیذ بنود المصالحة.

وأشاد القیادی بحماس بأنفاق المقاومة التی ضربت نظریة الأمن القومی الإسرائیلی، مجدداً رفض حرکته لإنشاء جیش الاحتلال منطقة عازلة على حدود غزة.

وجدد رفض حرکته ،خطة مبعوث عملیة السلام فی الشرق الأوسط "روبرت سیری" للرقابة على إدخال مواد الإعمار لقطاع غزة، "لأنها مرفوضة من قبل المتضررین الفلسطینیین ولأن نسبة کبیرة من أموال الإعمار ستذهب لموظفین أمنیین ومراقبین دولیین".

وطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولیاتها "فهی التی وافقت على إنشاء إسرائیل التی هجرت اللاجئین الفلسطینیین".

ونوه الزهار إلى أن أن "المعابر مع الاحتلال لا علاقة لحماس بها، وأن الجمیع ینتظر من حکومة الوفاق استلام معبر رفح".

وشدّد على أن حرکته لن تسمح بحصار الشعب الفلسطینی فی غزة، مشیرا إلى امتلاک الحرکة للقوة التی من خلالها لن تخذل أهل غزة، على حد تعبیره.

وقال إن حماس لیست مغرمة بالحرب، لکن "نحن نستطیع بوسائل متعددة أن نؤلم العدو الاسرائیلی".

وفی الشأن الداخلی ، استغرب الزهار اتهام عباس لحماس بتفجیر بیوت قیادات من فتح فی غزة ، موضحاً أن المتضرر الأول منها هی حماس،لأن الشارع الفلسطینی تعاون مع حماس أمنیًا، ولو أرادت الحرکة أن تمنع المهرجان لأبلغتهم أنها لن تحمیه".

واتهم القیادی فی حماس عباس بأنه لا یرید إتمام المصالحة ونجاحها، مرجعاً قرار حرکة فتح إلغاء مهرجان الذکرى العاشرة لرحیل الرئیس یاسر عرفات إلى الأخبار التی وصلت "عباس" عما یمکن أن یحدث داخل المهرجان کانعکاس للخلافات الداخلیة فی حرکة فتح.

وفیما یتعلق بالمفاوضات غیر المباشرة مع الاحتلال بوساطة مصریة، أوضح الزهار أنها تأجلت لأسباب أمنیة مصریة، منوهاً إلى أن طلب التأجیل کان مصریاً دون أی مماطلة من "إسرائیل".

وأشار إلى أن حماس لم تتلقى أی دعوة فی الوقت الحالی للعودة للمفاوضات الغیر مباشرة مع "إسرائیل".

وأکد الزهار أن المصریین یعلمون أن حرکة حماس لا علاقة لها بتفجیرات سیناء الأخیرة التی استهدفت مواقع للجیش المصری قبل شهر تقریباً، وقال:" نتألم لما یحدث فیها، ولیس لنا تدخل بمن یحکمها".

 

المصدر: وکالات

الكلمات الرئيسة: حماس ، محمود الزهار ، الضفة الغربیة
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة