تم التحدیث فی: 11 December 2019 - 17:25
أكد العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام العميد "أحمد وحيدي" أن اتفاقية FATF لازالت غامضة لإيران والانضمام اليها والى اتفاقية باليرمو دون تبيين المصالح التي ستجلب لايران، امر بعيد عن العقلانية.
رمز الخبر: ۶۵۷۵۷
تأريخ النشر: ۱ جمادی الثانی ۱۴۴۰ - ۱۱:۳۶ - 06February 2019

الانضمام الى اتفاقيتي باليرمو و FATF دون التأكد من ضمان مصالح ايران أمر غير عقلانيوأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء، وصرح العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام العميد "أحمد وحيدي" فيما يتعلق بدراسة موضوع انضمام ايران الى كل من اتفاقية باليرمو (لمكافحة الجريمة الدولية المنظمة) واتفاقية  FATF (مجموعة العمل المالي الدولية)، صرح أنه بالنسبة لإتفاقية باليرمو فإن المجمع قام خلال الجلسة الاخيرة بدراسة مختلف ابعادها وسلط الضوء على المواضيع التي تواجهها هذه الاتفاقية في إطار النظام التي خططته الولايات المتحدة،

وأضاف: بالنسبة لمجموعة العمل المالي المشترك فإن المجمع لم يقم لحد الان بدراسته والسبب هو أنه لم يحظ بتأييد جهة قانونية ورسمية لحد الان.وصرح العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام العميد "أحمد وحيدي" فيما يتعلق بدراسة موضوع انضمام ايران الى كل من اتفاقية باليرمو (لمكافحة الجريمة الدولية المنظمة) واتفاقية  FATF (مجموعة العمل المالي الدولية)، صرح أنه بالنسبة لإتفاقية باليرمو فإن المجمع قام خلال الجلسة الاخيرة بدراسة مختلف ابعادها وسلط الضوء على المواضيع التي تواجهها هذه الاتفاقية في إطار النظام التي خططته الولايات المتحدة،

وأضاف: بالنسبة لمجموعة العمل المالي المشترك فإن المجمع لم يقم لحد الان بدراسته والسبب هو أنه لم يحظ بتأييد جهة قانونية ورسمية لحد الان.

وقال أن هناك ضبابية تسود مشهد انضمام ايران الى اتفاقية FATF ويجب أن يتم العثور على اجابة للكثير من الأسئلة، كما أن هناك اشكاليات كثيرة تطرح على كيفية أداء وهيكلية اتفاقيتي باليرمو و FATF، مؤكدا أن اتخاذ قرار بناء على إنضمام ايران الى هاتين الاتفاقيتين، دون ازالة الغموض  والتأكد من ان الانضمام يصب في اطار في مصلحة ايران، أمر بعيد عن العقلانية.

/انتهى/

الكلمات الرئيسة: ایران ، اتفاقیة ، العمل المال ، مشهد ، بالیرمو
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة