تم التحدیث فی: 02 December 2020 - 13:09
أرشیف کلمات و خطب سماحة القائد/7
کما هو المألوف دوماً فإن اللقاء بکم أیها الشباب الأعزاء طیّب و مُلهم جداً بالنسبة لی، و باعث فی الغالب على خطوات عملیة فی السیاسات و الخطط و البرامج.
رمز الخبر: ۶۰۲۶۶
تأريخ النشر: ۸ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۲:۱۰ - 02October 2014

 کلمة الإمام الخامنئی فی لقائه المشارکین فی الملتقى الوطنی السابع للشباب النخبة

بسم الله الرحمن الرحیم (1)
کما هو المألوف دوماً فإن اللقاء بکم أیها الشباب الأعزاء طیّب و مُلهم جداً بالنسبة لی، و باعث فی الغالب على خطوات عملیة فی السیاسات و الخطط و البرامج. و الأشیاء التی ذکرها الأعزاء فی کلماتهم کانت فی الغالب ذات مغزى و جدیرة بالملاحظة و التنبّه. لم أسجّل الیوم شیئاً، لأننی کنت اعتزم أن آخذ الکلمات المکتوبة کلها. و سوف یجمعون فی مکتبنا - و الأعزاء یسمعون منی الآن ما أقوله - المقترحات و یفرزونها، فبعضها ضروری و لازم لنا و یجب أن نتفطن له، و سوف یجری التفطن له إن شاء الله، و بعضها مما یجب التذکیر به للمؤسسات و الأجهزة المختلفة أو تبلیغه لها أو اقتراحه علیها. و ذکر الأعزاء بعض النقاط تحتاج إلى إیضاحات، أی أن المراد لم یتضح بالنسبة لی. أشار أحد الأعزاء مثلاً إلى ضرورة إعداد خارطة للعلم (2)، و لم أفهم هل المقصود شیء غیر الخارطة العلمیة الشاملة التی جرى العمل فیها لفترات طویلة و تم إعدادها کوثیقة و تبلیغها؟ و إذا کان المراد شیء آخر غیر هذه الخارطة فیجب إیضاحه. قد یکون من اللازم للأعزاء أن یوضّحوا بعض النقاط، و قد تطرح علیهم الأسئلة من مکتبنا و یستطیعون الإدلاء بإجاباتهم و إیضاحاتهم.
أنتم أیها النخبة الأعزاء سواء منکم الحاضرون هنا أو النخبة الکثار الموجودون و الحمد لله فی کل أنحاء البلاد، و الذین لم یحضروا لهذه الجلسة لأسباب متعددة، فی أی حقل علمی تدرسون و تعملون و تبحثون - سواء العلوم الإنسانیة أو العلوم التقنیة أو العلوم الأساسیة أو العلوم الطبیة و العلوم ذات الصلة بالصحة و السلامة، و فی أی مجال و حقل آخر تنشطون - کلکم فی الواقع مهندسو التقدم المستقبلی للبلاد. أنتم الذین تخططون و تصممون مستقبل بلادکم و مستقبل إیرانکم العزیزة، و إذا تابعتم هذه المهمة إن شاء الله بعزیمة راسخة و همّة عالیة و عمل دؤوب فسوف تصلون إلى النتائج و ستصنعون إیران المستقبل. النقطة التی أروم ذکرها لکم هی أن تعلموا أن سیاسة «التقدم العلمی بسرعة عالیة» سیاسة أساسیة للنظام الإسلامی. لقد توصّلت مجموعة العقول المفکّرة فی البلاد إلى نتیجة أن اجتیاز الصعاب و المخاطر و المزالق فی إیران الإسلامیة إذا کان بحاجة إلى بعض الأرکان و المقدمات فإن أحد هذه الأرکان هو التقدم العلمی. هذه سیاسة أساسیة تُتابع منذ نحو عشرة أعوام أو إثنی عشر عاماً. و قد عملت الحکومات المختلفة و المسؤولون و العناصر المعنیّة و الشباب و النخبة أنفسهم فی هذا المضمار و بذلوا الجهود، و الحمد لله حین یشاهد المرء حصیلة العمل فی الوقت الراهن ینبعث فی نفسه الأمل و التفاؤل. لقد قلت لکم أیها الشباب مراراً و قلتها للمسؤولین أیضاً و أقولها لکم الیوم أیضاً: لا ریب أن الطاقات الشابة فی بلادنا و القدرات الإنسانیة فی إیران و النخبة الإیرانیین قادرون على إیصال بلادهم و شعبهم إلى قمم التقدم الشاملة. هذه المقدرة و الطاقة و الإمکانیة موجودة فیکم. کنا نقول هذا فی السابق على أساس أقوال الآخرین و حسب تجاربهم، لکنه تحول تدریجیاً إلى تجربة عشناها نحن بأنفسنا. و قد قلت مراراً: أی عمل علمی و تقنی تتوفر فی البلاد الیوم بناه التحتیة یمکن للإیرانیین و الشباب الإیرانی و النخبة الإیرانیین تنفیذه و إنجازه، و لا یوجد شیء یمکن القول إن المواهب الإیرانیة و النخبة الإیرانیون غیر قادرین على إنتاجه و صناعته، إلّا إذا کانت بناه التحتیة غیر متوفرة فی البلاد، و هنا یجب طبعاً توفیر هذه البنى التحتیة و إیجادها. هذا هو وضع المواهب فی بلادنا و مستواها. و تقدم البلاد الحقیقی غیر متاح من دون التقدم العلمی. و هذا هو السبب فی تأکیدنا على أن هذا هو الخطاب الأصلی و السیاسة الأصلیة فی إیران. التقدم الحقیقی لن یتحقق من دون تقدم العلوم.
بعض البلدان قد تنقل منتجاتها الجوفیة و نفطها إلى أصحاب الثروة و العلم فی العالم و یشترون بضائعهم و منتجاتهم فتتوفر لدیهم ظواهر التقدم، لکن هذا لیس تقدماً. التقدم لا یکون تقدماً إلّا إذا کان ذاتیاً و معتمداً على المواهب الداخلیة للشعب. و وزن البلدان و الحکومات و الشعوب و اعتبارها تابع لهذا التدفق الداخلی. إذا حصلت تحرکات و قفزات و تنمیة من الداخل فهذا ما یمنح الوزن و الاعتبار و الأبّهة و القیمة لبلد أو لشعب. أما إذا لم یکن التقدم ذاتیاً بل کان مستورداً و من فعل الآخرین فلن یتحقق الاعتبار و القیمة. فی زمن النظام الطاغوتی کان الأجانب و الغربیون مستعدون للقیام ببعض الأعمال المتعلقة بالتقنیة النوویة فی إیران، و کانوا مستعدین لإبرام عقود و اتفاقیات. مثلاً محطة بوشهر التی حصلنا علیها بعد کل هذه الأعوام من الجهود کان المقرر أن ینشئها الألمان - و قد استلموا الأموال و ابتلعوها و لم یتحملوا مسؤولیة ذلک بعد الثورة - و لنفترض أن البلد الغربی الفلانی کان یرید أن یأتی إلى إیران و ینشئ محطة طاقة نوویة و یدیرها و ننتفع نحن من الکهرباء الذی تنتجه هذه المحطة. هذا لا یعدّ وزناً و اعتباراً للشعب. الاعتبار و القیمة تحصل للبلاد عندما تبدی عن نفسها قدرات معینة. إذا تحققت هذه القدرات فیکم عندئذ تستطیعون فی ظروف متکافئة الانتفاع من قدرات الآخرین، کما سینتفعون هم أیضاً من قدراتکم. و صدق أحد الأعزاء (3) إذ قال إن أی بلد من البلدان لا یستطیع لوحده توفیر کافة الجوانب و المستویات اللازمة من العلوم و التقنیات، و علیه أن یأخذ بعض الأشیاء من الآخرین، لکن هذا الأخذ من الآخرین لا یکون على شک مدّ الأیدی للآخرین، إنما على شکل معاملات متکافئة و متوازیة، تعطون علماً و تأخذون علماً، و تعطون تقنیة و تأخذون تقنیة، و تبقون محترمین فی العالم. هذه حالة ضروریة و لازمة.
و أقولها لکم أیها الشباب الأعزاء، و أنتم من أبناء الثورة و أبناء النظام الإسلامی: إن الجبهة التی تصطف الیوم مقابل إیران الإسلامیة و تمارس عداءها ضد إیران إنما ترکّز هجامتها على هذه النقطة، أعنی اقتدار إیران و تحولها إلى قدرة. إنهم لا یریدون حصول هذا الشیء. یجب أن تنظروا هذه النظرة العامة دوماً لجمیع الأحداث و القضایا السیاسیة و الاقتصادیة و الدولیة و الإقلیمیة المتنوعة ذات الصلة ببلادکم، و لا تنسوها. ثمة فی العالم الیوم جبهة سیاسیة قویة لا ترید أن تتحوّل إیران الإسلامیة إلى بلد مقتدر و شعب قوی، و قد کانوا على هذه الشاکلة منذ بدایة الثورة. و أنقل لکم أنه فی سنة 57 حین قامت الثورة الإسلامیة و أحدثت تلک الضجة الهائلة فی العالم، کتب بعض النخبة السیاسیین الکبار فی الغرب - مثل کیسنجر، و هانتینغتون، و جوزیف نای، و أمثالهم من الوجوه البارزة للنخبة السیاسیة فی أمریکا و أوربا - کتبوا مقالات فی بدایة الثورة و على مدى فترة من الزمن، کان مضمونها تحذیرات للأجهزة السیاسیة الغربیة و النظام السیاسی الغربی و الحکومات الغربیة من أن هذه الثورة التی وقعت فی إیران لا تعنی تغییر هیئة حاکمة و حلول هیئة حاکمة محل أخرى، إنما تعنی ظهور قوة جدیدة فی المنطقة التی یسمّونها الشرق الأوسط - و أنا لا أحبّ هذه التسمیة أبداً - و التی نسمّیها منطقة غرب آسیا. ثمة قوة جدیدة آخذة بالظهور قد لا تضاهی القوى الغربیة من حیث التقنیة و العلم، لکنها تفوقهم أو هی فی مستواهم من حیث النفوذ السیاسی و المقدرة على التأثیر فی الأجواء المحیطة بها، و ستخلق لهم التحدیات. هذا ما أعلنوه فی یومها و قرعوا أجراس الخطر.
و هذا یعنی أن ظهور مثل هذه القوة - من وجهة نظرهم - معناه انتهاء نفوذ الغرب فی هذه المنطقة الحساسة و الغنیة و الاستراتیجیة جداً، و هذا القطب الموصل بین ثلاث قارات، و قطب النفط و الثروة و المعادن المهمة التی یحتاجها البشر، و التی کان الغرب مصرّاً على بقاء هیمنته فیها - هیمنته السیاسیة و الاقتصادیة، و هیمنته الثقافیة طبعاً - أو تزلزل هذه الهیمنة على الأقل و انتقاصها. هذا ما خمّنوه فی ذلک الیوم و کان تخمینهم صحیحاً بالطبع. و الیوم بعد مضی أکثر من ثلاثة عقود تحوّل ذلک الکابوس الذی رأوه إلى واقع، بمعنى أن قوة وطنیة کبیرة فی المنطقة ظهرت و لم تستطیع شتى صنوف الضغط الاقتصادیة و الأمنیة و السیاسیة و النفسیة و الإعلامیة أن تسقطها، بل على العکس، استطاعت التأثیر على شعوب المنطقة و تکریس الثقافة الإسلامیة العامة و نشرها، و إشعار شعوب المنطقة بهویتهم.
هذه الأحداث التی وقعت فی المنطقة منذ نحو سنتین أحداث مهمة جداً، و ترون ما هی ردود أفعال الغربیین اتجاهها. أحداث مصر و أحداث منطقة شمال أفریقیا و أحداث هذا الجانب، تمثل تطورات مهمة جداً. صحوة الشعوب و هی خالیة الأیدی، و وقوفها بوجه الإهانات التی فرضها الغرب و خصوصاً أمریکا علیها عن طریق عملائهم، حدث کبیر جداً، و هو بالطبع حدث لم ینته بعد، و هم یتصورون أنهم قمعوه و کبتوه، لکننا نعتقد أنه لم یقمع، و قد کان منعطفاً تاریخیاً تجتازه المنطقة فی الوقت الحاضر، و لم یتحدد مصیره على نحو نهائی لحد الآن. و هذا ما یعلمه الغربیون أنفسهم، و هو ما یظهر بشکل أو بآخر فی تحلیلاتهم، فهم لا زالوا قلقین و لا یدرون ما الذی یحدث فی المنطقة. و هذا بفضل نهضة شعب إیران و تأسیس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، و بفضل الثورة الإسلامیة التی بشّرت بظهور قوة وطنیة عمیقة مؤمنة صامدة موهوبة متنامیة، و سائرة نحو المقدرة.
طیّب، و الیوم منحتم - أنتم مجموعة النخب فی کل أرجاء البلاد، فی أی حقل کنتم من حقول العلم و التقنیة و البحث العلمی، و الواقع أن عدداً کبیراً من الأفراد یشکّلون هذه المنظومة الهائلة التی تنهض بهذه الرسالة التاریخیة - أکتافکم، أنتم أیضاً، لأعباء مثل هذا الحدث العظیم. المهم أن لا تتوقف مسیرتکم و لا تصاب بالرتابة و السکون فی وسط الطریق. و هکذا هو الحال فی کل الحرکات الاجتماعیة و السیاسیة و العسکریة المهمة، فحینما تنطلق الحرکة و یبدأ عمل کبیر عظیم طویل الأمد یجب عدم السماح بأن یتوقف. و هذا ما شاهدناه عیاناً فی فترة الدفاع المقدس و فی ساحات الحرب و الاشتباکات العسکریة. حینما تنطلق حرکة فإذا لم تتلکّأ و تتعرقل فسوف تنتصر، أما إذا خارت العزائم فی وسط الطریق، و تغلغلت الشکوک و التردّدات، و عرض الکسل، و تراجع العمل، فسیکون عاقبة ذلک الإخفاق و الفشل. یجب أن لا تسمحوا بتعرقل أو توقف هذه الحرکة العلمیة المتسارعة.
المعنیّ بکلامی طبعاً هم کل أطراف القضیة.. بما فی ذلک أنتم أیها الشباب الأعزاء الذین تعملون و تطلبون العلم و تبحثون و تحققون و تربّون أنفسکم من الداخل، و تنجزون بعض الأحیان أعمالاً ممیزة و لافتة - و هذا الکلام الذی قلتموه هنا من هذه الأعمال، و هو لیس بالعمل الفیزیائی الحرکی، بل هو عرض أفکار و طرح آراء و سعی للوصول إلى نظرات أفضل، و هذا من أفضل الأعمال شریطة أن لا یبقى فی حدود الذهنیات و الکلام - أنتم معنیّون بهذا الکلام و کذلک الأجهزة و المؤسسات المختلفة من قبیل وزارة العلوم و التعلیم العالی، و وزارة الصحّة و المعاونیة العلمیة لرئاسة الجمهوریة.
المعاونیة العلمیة لرئیس الجمهوریة هذه من القطاعات و المؤسسات المهمة جداً و تتولى عملاً حساساً للغایة - و قد تأسّست هذه المعاونیة بإصراری و متابعتی منذ عدة سنوات - و هناک أیضاً مؤسّسة النخبة. و قد قدم الذین عملوا هناک خدمات حقیقیة، مثل السیدة سلطان خواه، و السید واعظ زاده، و یتولى مسؤولیة هذه المعاونیة و هذه المؤسسة الیوم السید ستاری و هو من أبناء الشهداء (4). توصیتی للمسؤولین فی المعاونیة العلمیة و مؤسسة النخبة هی أن یتابعوا الأعمال و لا یبدأوها من الصفر. لقد أنجزت أعمال ممتازة، لیعملوا على أساس تلک الأعمال السابقة، و لیحاولوا ردم الثغرات و ملأ النواقص و رفع نقاط الضعف بعد تشخیصها و معرفتها، و عدم خسارة أو إفلات نقاط القوة.
و أرى أن أهم عمل یمکن لهاتین الوزارتین و هذه المعاونیة أن تقوم به هو أن ترکز هممها على تمهید الأرضیة للإبداع العلمی، فالإبداع مهم. یجب عدم توقف تیار الإبداع هذا، کل خطوة یجب أن تمهّد الأرضیة لخطوة تالیة تأتی بعدها. من أجل أن نستطیع الحفاظ على تیار الإبداع فی البلاد لا بدّ من رصد دائم. لیرصد المسؤولون المحترمون فی المعاونیة العلمیة و لیتابعوا التیار العلمی فی البلاد، و ینظروا أین هی مواطن العُقد و العرقلة و ما هی المشکلات و حالات عدم التنسیق فیرفعوها. و المجلس الأعلى للثورة الثقافیة الذی یخوض فی هذه القضایا ضمن حدود واجباته و مسؤولیاته یتولى هو أیضاً دوراً مهماً، و هناک أیضاً المعاونیة العلمیة و هی مؤسسة لجانیة للتنسیق بین المؤسسات و الأجهزة، و هناک المؤسسات العلمیة فی البلاد نفسها أی الوزارتین المذکورتین، و مراکز البحث و التحقیق و مختلف مراکز و مؤسسات العلم و التقانة، و هم منفذو المشاریع و الأعمال.. هؤلاء یجب أن یعملوا کلهم بطریقة منسجمة منسّقة، و یجب رفع حالات عدم التنسیق.
بالطبع نموّنا العلمی فی الوقت الحاضر جید جداً بالمقارنة إلى المنطقة و فی المقاییس العالمیة. العدد المطلق لنموّنا جید، و سرعة نموّنا جیدة جداً، بمعنى أن سرعة التقدم العلمی عالیة جداً، لکن هذا لیس ملاکاً، بمعنى أن هذه السرعة یجب أن تبقى و یُحافظ علیها. حقیقة سرعة النمو العلمی لا تعنی أننا وصلنا إلى الهدف أو حتى أننا اقتربنا من الهدف، ذلک لأننا کنا متأخّرین جداً. و العالم لا ینتظر حتى نتقدم نحن فیبقى یتفرّج علینا، إنما العالم أیضاً یتقدم باستمرار، و طبعاً سرعتنا أکبر و علینا الحفاظ على هذه السرعة. إذا جرى الحفاظ على هذه السرعة فی النمو العلمی فسیکون هناک أمل أن نصل إلى القمم و إلى الخطوط الأمامیة، و تکون بلادنا و مراکزنا العلمیة کما قلت مراراً مراجع علمیة للعالم. هذا شیء یجب أن یحصل و سوف یحصل إن شاء الله. و طبعاً لا أتصور أنه سیحصل خلال خمسة أعوام أو عشرة أعوام أو خمسة عشر عاماً، لا، لقد ذکرت قبل سنوات أن لکم أن تصوروا ما بعد خمسین عاماً أو أربعین عاماً قادمة حیث یضطر کل من یرید فی العالم أن یطلع على المنجزات العلمیة الجدیدة إلى إتقان اللغة الفارسیة. اعقدوا عزائمکم و هممکم على هذا. اعملوا ما من شأنه أن یحتاج الآخرون فی العالم إلى علومکم فیضطرون لإتقان لغتکم لیطلعوا على علومکم. و هذا شیء ممکن و متاح.
کان المرحوم الدکتور چمران - الشهید چمران - نخبة علمیاً، و قد اشتهر بالحرب و الشهادة و البنادق و ما إلى ذلک، لکنه کان نخبة علمیاً بارزاً، و کان یدرس فی واحدة من الجامعات الأمریکیة المعروفة، ثم ترک الدراسة و انتقل إلى لبنان ثم عمل مجاهداً فی بلاده. و کان یقول لی إن المتمیزین من الطراز الأول فی الجامعات الأمریکیة - و خصوصاً تلک الجامعة التی کان یدرس فیها - معدودون، لکن الإیرانیین هم الأکثر عدداً بینهم. الإیرانیون أعلى من متوسط المواهب العالمیة، و هذا ما سمعناه مرات من أشخاص آخرین، و کما قلت فإن التجارب بدأت تثبت لنا ذلک.
النقطة التی شدّدتُ علیها منذ البدایة، و لم تتحقق بشکل کامل لحد الآن هی قضیة الصلة بین العلم و الصناعة، و بین الجامعات و المصانع، و بین مراکز البحث العلمی و الصناعة. و أرى منذ سنوات أن هذه القضیة تطرح على ألسن الطلبة الجامعیین و النخبة و المسؤولین. هذه نقطة على جانب کبیر من الأهمیة. لدینا هنا مجموعة علمیة، و هناک مجموعة صناعیة، و الصناعیون متعطشون للحصول على التطورات العلمیة و بحوث الجامعاتز و المراکز و المؤسسات العلمیة و من أجل أن تواصل تدفقها العلمی تحتاج إلى أسواق لاستهلاک علومها. و لا یوجد حالیاً بین هذین القطاعین علاقة منطقیة تکاملیة. و إذا استطعنا مدّ الجسور و العلاقات بین الصناعة و الجامعة، و بین الصناعة و مراکز البحث العلمی، أو بمعنى أعم بین الصناعة و العلم بشکل کامل فستکون النتیجة نمو مراکزنا الصناعیة - سوف یراجعون الجامعات لمعالجة مشکلاتهم و سوف یعالجون مشکلاتهم و ینتفعون من التطورات العلمیة فی عملیاتهم الصناعیة - و سوف تتقدم جامعاتنا أیضاً، فهی کالسد الذی تم بناؤه لکنه یفتقر إلى شبکات الری، مثل هذا السدّ سیکون طبعاً بدون فائدة. نصف عمل السدّ هو أن نقیم جداراً تجتمع المیاه خلفه، و النصف المهم الثانی هو أن نوجد شبکات میاه و ری لیمکن إیصال میاه هذا السد إلى المناطق التی تحتاج للمیاه و إلى الأراضی الضامئة. هذا ما یجب أن یحصل و یتم. طبعاً یجب على الشرکات و المصانع أن تراجع المراکز العلمیة أکثر من السابق، و ینبغی للمراکز العلمیة أن تستعد أکثر من السابق. یجب أن نشهد کل عام مئات المشاریع البحثیة المطلوبة فی الجامعات و المراکز العلمیة من قبل المراکز الصناعیة و الشرکات، و المقصود بالطلبات هنا الطلبات الداخلیة طبعاً. و من النقاط التی تعدّ فی رأیی من نقاط الضعف المهمة - و کثیراً ما یشیر لها الشباب و الأساتذة و غیرهم - هی الأعمال العلمیة بطلبات أجنبیة، فهی أعمال لا یحتاجها البلد. لا أرید أن أمنع هذا الشیء على نحو العموم، و لکن أن تعملوا هنا عملاً علمیاً بحثیاً من أجل سدّ حاجة کذا مؤسسة علمیة أو تقنیة فی العالم، و یشترون حصیلة عملکم بأثمان زهیدة، فهذه لیست میزة. یجب أن تنظروا ما هی الاحتیاجات الداخلیة. و ما هی المواقع الداخلیة التی تحتاج لأعمالکم البحثیة - خصوصاً على مستوى الدکتوراه و ما فوق - و ما هی الثغرات التی تردمها بحوثکم و تحقیقاتکم داخل البلد.
و علیه، یجب أن تقوم مسابقة جدیة کبیرة فی الإبداع.. مسابقة بالمعنى الحقیقی للکلمة سواء فی العلوم أو فی التقنیة. فی الرسائل الجامعیة - و خصوصاً على مستوى الدکتوراه - من الأمور التی یجب حتمیاً أخذها بنظر الاعتبار قضیة الإبداع و الابتکار. یجب الإشارة أین الإبداع هنا، و یکون هذا هو ملاک التقییم و منح الامتیازات و الدرجات. على المؤسسة الوطنیة للنخبة أن تعمل بجدّ و توفر مناخ الحیویة العلمیة، فإذا کان هذا سیتشوّق المتخصّص الإیرانی فی الخارج للعودة، و یتشوّق الشاب الإیرانی الموهوب للبقاء فی وطنه و دیاره و العمل لخدمة بلاده.
و ثمة هنا نقطة أساسیة و مهمة هی التقوى و الورع. مجتمع النخبة فی البلاد - سواء من الفتیات أو الفتیان و الشباب عموماً و أساتذتهم - تتضاعف قدراتهم فی ظل التقوى و الورع و العفة و التوجّه إلى الله، و ستسهل تطوراتهم و صعودهم. من أکبر الامتیازات التی تمتلکونها هو نقاء الشباب. هذا شیء یبقى مع الإنسان دوماً. ثمة فی فترة الشباب نقاء و نور یسهّل استنزال الرحمة الإلهیة على الإنسان، و إذا سهّل الله تعالى الطریق على الإنسان - فسنیسّره للیسرى - (5) أی إذا سهل العمل و مهد الأسباب للإنسان و وفر له المقدمات فسیصل الإنسان إلى أهدافه بسهولة کبیرة. اعرفوا قدر التقوى و العفة و الإیمان و النقاء و النور الذی تتحلون به - و هو أرضیة المعنویة - و اطلبوا من الله تعالى أن یعینکم و یعین بلدکم، لنستطیع إن شاء الله الوصول إلى المحطات التی نتمناها لبلادنا و شعبنا. و أنا بدوری سأدعو لکم الله دوماً إن شاء الله، کما دعوت لکم لحد الآن.
و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته.

الهوامش:
1 - أقیم الملتقی الوطنی للشباب النخبة فی إیران فی من الثامن حتی العاشر من تشرین الأول 2013 م.
2 - اقتراح السید محمد حسین نورانیان ( من جامعة نصیر الدین الطوسی) بخصوص إنشاء برنامج عملاق لخارطة العلم.
3 - اقتراح السید على رجب پور (عضو الهیئة العلمیة فی جامعة الإمام الخمینی (رض) بقزوین): ملاحظة أن بلد واحد فی العالم الیوم لا یستطیع أن یکون متفوقاً فی کل الحقول و المجالات العلمیة، و یجب علینا فی ضوء مزایانا الفعلیة و الکامنة و بالنظر لظروف و فرص الأسواق العالمیة، تشخیص المجالات المهمة التی نستطیع الاستثمار فیها، لنکون متفوقین فیها خلال الأعوام القادمة، و هذه الأفکار مشروحة بشکل جید فی الخارطة العلمیة الشاملة للبلاد، و على المسؤولین التنفیذیین الاهتمام بالسیر على هذا الطریق.
4 - الدکتور سورنا ستاری نجل الشهید اللواء الطیار منصور ستاری.
5 - سورة اللیل، الآیة 7 .

 المصدر: http://arabic.khamenei.ir

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة