تم التحدیث فی: 24 June 2021 - 02:18
أکد وزیر الأمن الإیرانی محمود علوی فی مؤتمره الصحفی فی الذکری الـ31 لإنشاء وزارة الأمن علی أن الأنظمة التجسسیة الأجنبیة تعکف علی المساس بمصالح النظام الإیرانی بإستخدام الأسالیب المختلفة مشددا علی أن الأنظمة التجسسیة نظیر الموساد الإسرائیلی وسی آی ای الأمریکی تتابع الأهداف السلبیة ضد إیران.
رمز الخبر: ۶۰۵۹۷
تأريخ النشر: ۲۱ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۳:۰۵ - 15October 2014

  وزیر الأمن الإیرانی: نراقب تحرکات داعش عن کثب ونتدخل إن تتطلب الظروف

أکد وزیر الأمن الإیرانی محمود علوی فی مؤتمره الصحفی فی الذکری الـ31 لإنشاء وزارة الأمن علی أن الأنظمة التجسسیة الأجنبیة تعکف علی المساس بمصالح النظام الإیرانی بإستخدام الأسالیب المختلفة مشددا علی أن الأنظمة التجسسیة نظیر الموساد الإسرائیلی وسی آی ای الأمریکی تتابع الأهداف السلبیة ضد إیران.

وتابع علوی بأن الجهزة الإیرانیة تعمل ذکیة إزاء تحرکات الأنظمة التجسسیة مشیرا إلی أن المنشآت النوویة والدفاعیة والصاروخیة والتقنیات المتطورة فی إیران هی أکثر عرضة للخطر حیث قد نجحنا فی إحباط مخططات الأعداء فی هذه المجموعات حتی الأن.

کما صرح علی أن وزارة الأمن الإیرانیة تتصدی لتحرکات التیارات التی تسعی لبث الفرقة بین الشیعة والسنة فی البلاد فی إشارة إلی فعالیات بعض القنوات الفضائیة فی هذا الشأن والتی تتصل بأجهزة الإستخبارات البریطانیة.

وفی شأن تحرکات تنظیم داعش الإرهابی أکد علوی علی أن هذه التحرکات یتم خارج الحدود الإیرانیة لکن الأجهزة الأمنیة المحلیة تقوم بواجباتها فی هذا الشأن فی ظل الممارسات الإرهابیة التی تتعرض أمننا ومصالحنا للخطر مشددا علی أننا تنبأنا بما سیقوم به داعش خطوة خطوة ولو لا هذه التنبؤات لکانت أوضاع سوریا والعراق مختلفة عما هی.

وشدد علی أن الأجهزة الأمنیة فی إیران تراقب تحرکات داعش عن کثب وإن تحس بأن تنظیم داعش یتعرض أمننا للخطر ستتدخل مشیرا إلی إلقاء القبض علی بعض العناصر داخل البلاد الذین کانوا یخططون للتعاون مع داعش.

المصدر: إسنا

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة