تم التحدیث فی: 17 May 2021 - 02:27
قال الکاتب الإسرائیلی ألون بن دافید، إن الحملة الإعلامیة التی یقودها تنظیم الدولة "ذکیة وناجعة وجدیرة بأن تحظى بجوائز عالم الإعلانات".
رمز الخبر: ۶۰۷۱۸
تأريخ النشر: ۲۷ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۶:۴۲ - 21October 2014

 قال الکاتب الإسرائیلی ألون بن دافید، إن الحملة الإعلامیة التی یقودها تنظیم الدولة "ذکیة وناجعة وجدیرة بأن تحظى بجوائز عالم الإعلانات".

وأوضح الکاتب بمقالته فی صحیفة "معاریف" الإسرائیلیة، الاثنین، أن تنظیم الدولة "لیس تنظیما للضعفاء وضیقی الأفق وهو تنظیم واع جدًا لذاته وللصورة التی یرید أن یبثها بل إن الأفلام القصیرة التی ینتجها التنظیم تنافس مشاهد أفلام هولیوود".

ولفت إلى أن المحتوى الذی یبثه التنظیم "یختلف عن ذاک الذی تبثه تنظیمات وحرکات أخرى وهو مغلف بشکل حدیث وذکی وکأن هناک فریقا أصله من الغرب -وهو على علم جید بالإعلام الحدیث وما یثیر اهتمام الرجال الشبان- یعمل عند أبو بکر البغدادی".

وتحدث الکاتب عن أن تنظیم الدولة یسعى من خلال رسائله الإعلامیة المصممة بشکل "خرافی" إلى استقطاب الناجحین من الشباب، مشیرا إلى الطبیب عثمان أبو القیعان، وهو فلسطینی یحمل الجنسیة الإسرائیلیة، الذی درس الطب فی الأردن وکان متمیزًا فیه حسب الکاتب، وتدرب فی أحد المستشفیات الإسرائیلیة واستقطبه التنظیم وقتل قبل أیام فی المعارک قرب الحدود الترکیة.

وأشار إلى أن قصة تنظیم الدولة باختصار هی أنه "لیس تنظیما یتوجه نحو المقموعین والطبقات الضعیفة فی أوساط مسلمی العالم، بل تنظیم یفضل تجنید المتعلمین منهم".


المصدر: وکالة وطن للأنباء

الكلمات الرئيسة: داعش
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة