تم التحدیث فی: 07 May 2021 - 16:23
زعم رئیس الوزراء الاسرائیلی بنیامین نتنیاهو، الیوم الأحد، أن الإسلامین المتطرفین ینشرون الأکاذیب بقولهم أننا نرید المساس بالمسجد الأقصى وأننا نستخدم العنف من أجل تهویده.
رمز الخبر: ۶۱۱۰۶
تأريخ النشر: ۱۰ محرم ۱۴۳۶ - ۱۶:۳۷ - 02November 2014

نتنیاهو: لن یتغیر الوضع بالأقصى والسجن 20 عاماً لمُلقی الحجارة

زعم رئیس الوزراء الاسرائیلی بنیامین نتنیاهو، الیوم الأحد، أن الإسلامین المتطرفین  ینشرون الأکاذیب بقولهم أننا نرید المساس بالمسجد الأقصى وأننا نستخدم العنف من أجل تهویده.

وتطرق نتنیاهو إلى الوضع المتوتر فی القدس قائلاً: نحن ملتزمون بالوضع القائم فی الأقصى، متوجهاً بحدیثه لوزراء حکومته: تلک أیام حساسة فلا یجب أن نکون لعبة بید المتطرفین فی أعدائنا  فالآن نحن بحاجة لضبط النفس من أجل تهدئة الخواطر. حسب زعمه

وقد صادقت الحکومة "الإسرائیلیة" على تعدیل قانون العقوبة على مُلقی الحجارة والذی سیعرض على الکنیست للتصویت لتشدید العقوبة على الفلسطینیین ملقی الحجارة لتصل العقوبة إلى 20 عاماً.

وقال نتنیاهو بهذا الصدد: "إسرائیل" عملت بحزم ضد المقاومین وضد مُلقی الحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب الناریة، فنحن سنشرع قانون أکثر حزماً  من أجل إعادة الهدوء والأمن لکل مناطق القدس فقد أعطیت تعلیماتی لتعزیز الشرطة قواتها من أجل ضمان النظام فی القدس المحتلة.

المصدر: وکالة فلسطین الیوم

الكلمات الرئيسة: نتانیاهو
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة