تم التحدیث فی: 07 May 2021 - 16:23
المنطق الحسینی یعنی عدم الخوف من الموت؛ المنطق الحسینی یعنی ترجیح الحق على الباطل؛ المنطق الحسینی یعنی الأمل اللا متناهی حتی فی اللحظة التی یغرب شمس الآمال حسب الظواهر.
رمز الخبر: ۶۱۱۱۸
تأريخ النشر: ۱۰ محرم ۱۴۳۶ - ۱۸:۱۴ - 02November 2014

الإمام الخامنئی: طوال التاریخ، من اتبع المنطق الحسینی إنتصر

فی ما یلی، بعض کلمات الإمام الخامنئی حول العاشوراء والتی قالها فی مناسبات عدة:

"طوال التاریخ، من اتبع المنطق الحسینی و جعله عمود الفقری لعمله، إنتصر. ماذا یعنی المنطق الحسینی؟ المنطق الحسینی یعنی عدم الخوف من الموت؛ المنطق الحسینی یعنی ترجیح الحق على الباطل؛ المنطق الحسینی یعنی عدم الإستخفاف بعدد القلیل لأصحاب الحق و عدم التکبیر لعدد أصحاب الباطل؛ المنطق الحسینی یعنی الأمل اللا متناهی حتی فی اللحظة التی یغرب شمس الآمال حسب الظواهر." [14 أغسطس 1988]

"العاشوراء یعلّمنا أن فی قضیة الدفاع عن الدین، أکثر الأمور إلزاما للإنسان هو البصیرة. الذین لا یملکون البصیرة یغرر بهم فیقعون فی جبهة الباطل من حیث لا یشعرون و یقعون فیها و هم لا یعلمون." [14 أغسطس 1989]

"قضیة الإمام الحسین، ما کان قضیة نجات أحد الشعوب، ما کان قضیة نجاة أحد الأمم، بل کان نجاة التاریخ. الإمام الحسین و أصحابه بهذه العمل أنجوا بالتاریخ." [8 أیار 1998]

 

المصدر: خاص وکالة الدفاع المقدس للأنباء

الكلمات الرئيسة: الإمام الخامنئی ، العاشوراء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة