تم التحدیث فی: 26 July 2021 - 01:48
على بعد ثلاثین کلم من مدینة الهرمل فی اعماق جرود السلسة الغربیة لجبال لبنان وعلى محاذاة جرود الضنیة یقع القسم الاخر من منطقة صعبة وعمیقة تسمى (وادی جهنم)، حیث منطقة اللجوء الجدید للمسلحین الفارین من مدینة طرابلس والبلدات والقرى فی الشمال اللبنانی الى الجبال، فی إعادة رسم دقیقة لمعرکة القلمون ولکن هذه المرة على الجهة الاخرى من البقاع الشمالی، فی السلسلة الغربیة لجبال لبنان .
رمز الخبر: ۶۱۱۸۵
تأريخ النشر: ۱۳ محرم ۱۴۳۶ - ۲۲:۳۴ - 05November 2014

وادی جهنم فی جرود الضنیة الوجه الآخر لمعرکة القلمون..

نضال حمادة


على بعد ثلاثین کلم من مدینة الهرمل فی اعماق جرود السلسة الغربیة لجبال لبنان وعلى محاذاة جرود الضنیة یقع القسم الاخر من منطقة صعبة وعمیقة تسمى (وادی جهنم)، حیث منطقة اللجوء الجدید للمسلحین الفارین من مدینة طرابلس والبلدات والقرى فی الشمال اللبنانی  الى الجبال، فی إعادة رسم دقیقة لمعرکة القلمون ولکن هذه المرة على الجهة الاخرى من البقاع الشمالی، فی السلسلة الغربیة لجبال لبنان .
هنا فی هذا الوادی السحیق مرکز تدریب للمسلحین منذ اکثر من عامین، یشهد اهالی الجرد من عشائر وعائلات الهرمل على تحرکات الى بطن الوادی لسیارات رباعیة الدفع ، ویتحدث الناس عن أصوات رمایات واطلاق نار وکأن هناک حقل رمایة فی الوادی.

یقول احد سکان الجرد ان هناک منطقتین یطلق علیها اسم وادی جهنم فی هذا الجرد أحدها عند عشیرة آل علوه وهذه یتواجد فیها الجیش اللبنانی ومنطقة أخرى تسمى وادی جهنم وهی محاذیة للضنیة، والتی أصبحت قبلة المسلحین للفترة المقبلة فی خطة نقل المعرکة من القلمون الى السلسلة الغربیة والتی یقول عنها  احد المهربین فی تلال النعمات انها قرار من قیادة غرفة عملیات المسلحین فی القلمون لفتح معرکة مع حزب الله قریبة من مدینة الهرمل  ومفتوحة على مدن وبلدت الساحل اللبنانی فی الشمال، ومحاذیة لمدینة  القصیر من جهة الغرب، بحیث تصبح هناک جبهتان على منافذ القصیر الاولى من جهة القلمون فی تلال النعمات الشرقیة والثانیة من جهة جرود الضنیة وعکار فی السلسة الغربیة.

فی جبال القلمون تبدو قضیة الجنود اللبنانیین الرهائن الورقة القویة الوحیدة التی یمتلکها ابو مالک التلی وفراس البیطار فی محاولة لإعطاء معنویات اکبر لمسلحیهم المحاصرین فی متاهات الجرد القاحل والبارد والبعیدین عن مناطق الحضر بفعل تواجد الجیش السوری فی من جهة سوریا وحزب الله والجیش اللبنانی من جهة قرى وبلدات البقاع الشمالی للبنان، من هنا تبدو خطة انتقال قسم کبیر من المسلحین الى جرود الضنیة المنقذ الوحید  لتجنب تشتتهم بین المدن والبلدات،  وهذه الخطة ان نجحت سوف تؤمن وقودا لجبهة ثانیة فی القاطع الغربی،  ویعتقد المسلحون انهم فی الغرب سوف یکونون بعیدین عن الجیش السوری وعن الطیران السوری  ما یسهل تحرکهم.

وتکشف معلومات فی المنطقة ان وادی جهنم ملیء بالسلاح والذخائر وأن المسلحین فی جرود الضنیة جهزوا محمولات برشاشات ثقیلة ، وإن کان العدد اقل من تلک المتواجدة فی القلمون والتی سوف یترکونها عند حلول ساعة الاختفاء الکبیر .

عملیة انسحاب مدروسة امام الجیش اللبنانی  فی طرابلس...

ولا یبدو کلام شادی المولوی عن اوامر صدرت من (ابو مالک التلی) بإشعال معرکة فی طرابلس دقیقا بکامله وان حمل فی بعض جوانبه جزءا من الحقیقة ، حسب قراءة ومعلومات جهات  نافذة فی البقاع الشمالی التی تجزم ان التلی امر بفتح معرکة تغطیة للانسحاب الکبیر لمئات المسلحین السوریین واللبنانیین من طرابلس والمناطق الحضریة فی الشمال اللبنانی الى الجرود التی سوف تکون معرکتها استنساخا لمعرکة جرود القلمون، هنا  السلسلة الغربیة  مفتوحة على البحر ، وهنا عملیات التزود بالسلاح والمقاتلین  والمؤن  قد یکون لها افق  وبصیص ضوء اکثر من جبال القلمون ، و بالنسبة للمتواجدین فی القلمون المهزومین من القصیر وحمص وغرب العاصی هنا  المعرکة الام على مشارف الهرمل و فی تخومها، غیر ان للطرف الاخر رأیه ان المسالة معنویة لهم  أکثر مما هی عملیة، قوتنا  فی السلسة الغربیة تفوق اضعافا قوتنا فی القلمون .

المصدر: موقع قناة المنار

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة