تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
أشاد وزير الخارجية السوري وليد المعلم بالضربات الإيرانية في البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، مؤكدا أنها تأتي في إطار مكافحة الإرهاب.
رمز الخبر: ۶۵۵۳۶
تأريخ النشر: ۲۲ محرم ۱۴۴۰ - ۱۴:۳۹ - 02October 2018

وأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء؛ أضاف المعلم في حديث خاص لقناة "الميادين"، أن الصواريخ الإيرانية التي استهدفت عناصر "داعش" في البوكمال تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، مشددا على أن التعاون مع إيران شرعي وينسجم مع سيادة سوريا.

وأضاف المعلم في حديث خاص لقناة "الميادين"، أن الصواريخ الإيرانية التي استهدفت عناصر "داعش" في البوكمال تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، مشددا على أن التعاون مع إيران شرعي وينسجم مع سيادة سوريا.

ولفت المعلم إلى أن الفصل الأخير من الحرب السورية يشمل تحرير إدلب وأرياف حلب الشمالية الشرقية وصولا إلى منبج وشرق الفرات، مؤكدا أن سوريا هي التي ستكتب الفصل الأخير في الحرب على الإرهاب.

يذكر ان الحرس الثوري الايراني وجه ضربة صاروخية الى معاقل الارهابيين الدواعش في شرق الفرات بستة صواريخ باليستية من نوع ذو الفقار وقيام، ثأرا للاعتداء الارهابي على استعراض عسكري في مدينة اهواز  جنوب غرب ايران الاسبوع الماضي والذي ادى الى استشهاد 24 شخصا واصابة نحو 70 آخرين.

وبصدد صواريخ "إس 300" أعرب المعلم عن ثقة بلاده بالتأكيدات الروسية أنّ سماء سوريا ستكون محمية، وأضاف: "الهدف من العدوان الرباعي على اللاذقية إطالة أمد الأزمة لتستوعب إسرائيل الانتصارات التي حققها الجيش السوري بمساعدة حلفائه"، لافتا إلى أن الجيش السوري استطاع حتى الآن تحرير أكثر من 90% من الأراضي السورية.

كما أكّد أنّ وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت بنجاح فائق للصواريخ الإسرائيلية وأسقطت أكثر من ثلثيها، معربا عن ثقته بقدرة سوريا على حماية أجوائها من العدوان الإسرائيلي وغيره.

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة