تم التحدیث فی: 11 December 2019 - 17:25
أكد نائب مسؤول العمليات في الجيش الايراني الادميرال «محمود موسوي» على أن القوات المسلحة الايرانية على أهبة الاستعداد لمواصلة تقديم الدعم للأسطول التجاري وناقلات النفط.
رمز الخبر: ۶۵۵۷۰
تأريخ النشر: ۵ (ربیع الاول ۱۴۴۰ - ۰۸:۰۴ - 13November 2018

الادميرال موسوي: قواتنا على أهبة الاستعداد لحماية ناقلات النفط والاسطول التجاري الايرانيوأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء، أن نائب مسؤول العمليات في الجيش الايراني الادميرال "محمود موسوي" أشار في تصريح صحفيي على هامش مؤتمر «تحليل التهديدات الدفاعية العسكرية الحديثة الظهور» اليوم الاثنين، الى إن تهديدات اميركا لناقلات النفط الايرانية في المياه الدولية ليست جديدة، موضحاً ان أية مضايقات تتعرض لها عمليات الشحن والتجارة في الممرات والمياه الدولية تتعارض مع القوانين الدولية ومثل هذه التصرفات غير مقبولة.

وشدد الادميرال موسوي على أن القوات المسلحة الايرانية تتمتع بالقدرات اللازمة لحماية مصالحها في مختلف المجالات وقد اجرينا نشاطاتنا التجارية في البحار على مدى أربعين عاما.

واكد  نائب مسؤول العمليات في الجيش الايراني استعداد القوات المسلحة الإيرانية لمواصلة تقديم الدعم لأسطولنا التجاري وناقلاتنا النفطية وفقا لتوجيهات القيادات العليا، كما دافعنا بالفعل ضد التهديدات لحد الآن ، حتى نتمكن من استخدام الممرات المائية باستمرار.

ووصف  الادميرال موسوي تصريحات بعض الساسة الاميركيين حول هذا الموضوع بأنها ليست بالشيء الجديد وانها بدأت منذ انتصار الثورة الاسلامية لمجابهة القيم الشامخة للنظام الاسلامي، «كما اننا خلصنا الى ان ايا من هذه التهديدات لاجدوى منها وكذلك الحال على صعيد المستقبل بالتأكيد».  

ووصف نائب مسؤول العمليات في الجيش الايراني ، طهران بأنها تتمتع بالقدرات اللازمة للدفاع عن قيمها وصون حدودها ولن تحدث هذه التهديدات أدنى تأثير في عزيمة الشعب والقوات المسلحة للدفاع عن مبادئ الثورة.

واعتبر  الادميرال موسوي ان الدعم الشعبي للثورة والنظام الاسلامي تجسد في مختلف المسيرات والتظاهرات في مناسبات عديدة وهو مايدل على حضور الشعب في الساحة وتبعيته لقيم الجمهورية والثورة الاسلامية مايوجّه رسالة الى الاستكبار تتمثل بعجزه عن صنع الهوة بين الشعب والمسؤولين و «مادامت وحدة الكلمة قائمة كما أكد قائد الثورة فان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تواجه اية مخاطر».

انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة