تم التحدیث فی: 01 August 2021 - 01:24
للوهلة الاولى، تبدو المواجهات التی شهدتها احیاء طرابلس، کما لو أنها مجرد ردة فعل ارهابیین، على عملیة امنیة محددة نفذها الجیش اللبنانی ضد احدى اخطر مجموعاتهم.
رمز الخبر: ۶۰۹۲۷
تأريخ النشر: ۵ محرم ۱۴۳۶ - ۱۵:۱۵ - 28October 2014

هل تحبط السیاسة ما أنجزه الجیش؟

جهاد حیدر

للوهلة الاولى، تبدو المواجهات التی شهدتها احیاء طرابلس، کما لو أنها مجرد ردة فعل ارهابیین، على عملیة امنیة محددة نفذها الجیش اللبنانی ضد احدى اخطر مجموعاتهم. لکن مجریات الاحداث والجهوزیة التی ظهرت، والسیاقات التی سبقت، کشفت وأکدت أن تلک الاحداث لیست مجرد انزلاق انفعالی نتیجة حادث موضعی، بل اتى نتیجة قرار وجهوزیة سابقة. وهذه المرة استغل الارهابیون العملیة الامنیة، لتوجیه رسائل وارساء معادلة وفرض الواقع الذی کانوا یطمحون الیه.

اکدت المواجهات التی یخوضها الجیش اللبنانی على حقیقة وحجم المخاطر المحدقة بشمال لبنان، ومن خلاله کل لبنان. وهو أمر طالما تم التحذیر من استفحاله وأنه قد یصل الى مرحلة یصعب استئصاله أو على الاقل یصبح أکثر کلفة على الجیش والمواطنین. لکن العدید من الاحزاب والشخصیات السیاسیة تجاهلت هذا الامر، لحسابات ومصالح ضیقة. واخر تحذیر صدر کان على لسان قائد الجیش العماد جان فهوجی الذی کشفه قبل ایام، عندما تحدث عن "خلایا نائمة فی طرابلس وعکار، وسعی الإرهابیین لإنشاء ممر إلى البحر عبر لبنان".

فی السیاق نفسه، أظهرت مجریات المیدان مستوى التنسیق والترابط بین کافة المجموعات الارهابیة، والمدى الذی بلغته البنى التحتیة للمجموعات الارهابیة، والمسار الذی کانت تسلکه. وعلى ذلک، لم یعد الحدیث عن خطر یتهدد الکیان اللبنانی، مجرد تقدیرات وتحلیلات وانما واقع کشفت المواجهات البطولیة التی یخوضها الجیش اللبنانی، عن جانب اساسی منه.
 

لکن فیما یتعلق بالتوقیت، کشف توالی الاحداث عن أن الارهابیین سرَّعوا مخططهم الذی کانوا یعدون له الجهوزیة الکاملة. وهو ما کان لیتم لولا أن العملیة الامنیة التی نفذها الجیش وادت الى اعتقال الارهابی احمد سلیم میقاتی، کان لها وقعها القاسی جدا على المجموعات الارهابیة. ولعل الخطأ القاتل الذی ارتکبه الارهابیون انهم استدرجوا انفسهم بهذا العدوان الواسع على قوات الجیش المنتشرة فی طرابلس. مع ذلک تبقى الامور مرهونة بحسابات وادراک القیادات السیاسیة اللبنانیة للتهدید المحدق وللفرصة التی لاحت والدفع نحو استثمارها حتى النهایة، خاصة وأن الجیش اللبنانی أثبت صلابته وجهوزیته لهذه المهمة.

مع التأکید على أن المواجهات فی الشمال، هی جزء من المعرکة التی یخوضها الجیش الوطنی ضد الارهاب المحدق بلبنان، تأتی هذه الجولة، بشکل اخص، امتدادا للاعتداء الذی تعرض له الجیش فی عرسال مطلع شهر اب السابق. لکن مما یضفی علیها مزیدا من الخصوصیة، انها أتت لتؤکد أن دائرة تهدیدهم تتجاوز الاحزاب والطوائف، لتشمل لبنان بأکمله.

من جهة أخرى، وبحکم أن لبنان هو جزء من محیطه العربی، الذی بدوره هو جزء من العالم الاسلامی، ویتفاعل مع هاتین الدائرتین لاسباب جغرافیة وسیاسیة وتاریخیة وحضاریة وعقائدیة.. لیست المواجهة التی یخوضها الجیش اللبنانی مجرد صدى لما یجری فی العراق وسوریا، وانما جزء لا یتجزء منه وامتدادا للمرحلة التی تمر بها المنطقة العربیة فی هذا المجال.

وعلى قاعدة أن النهج الانتحاری الذی یصبغ هذا النمط من الارهاب، ینسحب ایضا على خیاراته العملانیة، یبدو أن هؤلاء الارهابیین، ومشغلیهم، هدفوا من اعتداءاتهم ضد الجیش اللبنانی، وسیاقها وتوقیتها، الى فرض معادلة على الجیش، تهدف الى توفیر المظلة التی تسمح لهم بالتجذر والتمدد، فی الشمال.

ویبدو أن رهانهم تمحور، لتحقیق اهدافهم، على دفع قیادة الجیش الى التردد والقلق قبل اتخاذ أی قرار بأی خطوة استباقیة أو وقائیة تستهدف احدى المجموعات الارهابیة او رموزها المیدانیین، انطلاقا من ادراکها بأن ذلک سیؤدی الى مواجهة واسعة، وزیادة وتیرة التوتر الامنی.

ایضا، بدا واضحا أن جزء من المخطط والرهانات التی استند الیها الارهابیون، تکرار سیناریو عرسال، بأن ینجر الجیش تحت وقع التهویل والخداع، عبر اجتراح صیغة تحفظ للارهابیین وجودهم وتکرسهم کأمر واقع، ینبغی للدولة والجیش التکیف معهم.

وعلى ذلک، فإن أخطر ما فی هذه المواجهة أن نتائجها ذات صلة مباشرة بالتأسیس لواقع مفصلی فی تاریخ لبنان. اذ إن نجاحهم فی فرض المعادلات التی یخططون لها سوف یفرض ویکرس، بالحد الادنى، واقع انتقالی باتجاه الاهداف التی حذر منها قائد الجیش قبل ایام.

وعلى ذلک، فی حال اکتشف الارهابیون أن الساحة مفتوحة امامهم من الناحیتین السیاسیة والمیدانیة، بالتأکید سیندفع هؤلاء باتجاه محاولة فرض سیطرتهم على طرابلس والشمال، بالمعنى الامنی والسیاسی وهو ما سیضع لبنان أمام محطة تاریخیة على المستویین الامنی والسیاسی.

أما فی حال سُمِح للجیش برفض الحلول الوسط التی تکرس التکفیریین فی الساحة الشمالیة، فإن ذلک سیقطع علیهم الطریق أمام محاولة الحاق لبنان بالواقع المتفجر الذی تشهده المنطقة العربیة، عموما، وسوریا والعراق خصوصا.

مع ذلک، یبقى السؤال حول ما إذا کانت الطبقة السیاسیة فی لبنان ستسمح للجیش بحسم المعرکة لمصلحته، أم سیتم تقییده بمعادلة الابقاء على حالة توازن ما امتدادا للرهانات الاقلیمیة.

المصدر: موقع العهد الأخباری

الكلمات الرئيسة: طرابلس ، لجیش اللبنانی
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة