تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
في الذكرى ال18 لانتفاضة الاقصى؛
شهدت الأراضي الفلسطينية اليوم الاثنين، إضرابا شاملا عن كل المحافظات وأراضي الـ48، وذلك رفضا لقانون القومية العنصري، الذي أقره "الكنيست" الصهيوني.
رمز الخبر: ۶۵۵۳۱
تأريخ النشر: ۲۱ محرم ۱۴۴۰ - ۱۳:۵۱ - 01October 2018

اضراب عام في فلسطين تنديداً بقانون وأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء، أن القوى الوطنية الفلسطينية، أعلنت الإضراب العام والشامل في الضفة الغربية وقطاع غزة بالتنسيق مع لجنة المتابعة العربية في أراضي الـ48، احتجاجا على قانون القومية اليهودية.

ففي مدينة نابلس ومحيطها، عم إضراب شامل شلَّ كل مناحي الحياة في المدينة.

حيث خلت الشوارع من المارة والمركبات، وبقيت المحال والمنشئات التجارية مغلقة، كما لوحظ التزام المواطنين منازلهم منذ ساعات الصباح الباكر استجابة لقرار القوى الوطنية والإسلامية، ودعوات ممثلي المواطنين في الداخل المحتل.

وأدى الإضراب إلى تعطل الدراسة في جامعتي النجاح والقدس المفتوحة، وكلية الروضة والمدارس الحكومية والخاصة، ومدارس وكالة الغوث، فيما أغلق نشطاء مقر وكالة الغوث ومخازن الوكالة، وتم السماح لعيادات الوكالة في المخيمات في تقديم الخدمات الطبية.

وشهدت رام الله والبيرة، إضرابا شاملا، حيث أغلقت المحال التجارية والمؤسسات الحكومية والأهلية والشركات في المحافظة أبوابها.

وأعلنت نقابة سائقي المركبات العمومية في المحافظة، دعمها وإسنادها لموقف لجنة المتابعة العربية في أراضي الـ48، والتزامها بقرار القوى الوطنية في الوطن، بإضراب السائقين كافة باستثناء خط أريحا الجسر والحالات الإنسانية.

وفي بيت لحم، عم إضراب شامل تلبية لدعوة القوى الوطنية ورفضا لقانون القومية، العنصري، وللمواجهة الشاملة للموقف الأميركي و"الإسرائيلي" لتصفية القضية الفلسطينية والمساس بالثوابت الوطنية.

وشلت الحياة كل الجوانب باستثناء قطاع الصحة والمخابز بالمدن والبلدات والمخيمات، وخلت الشوارع من حركة المركبات والمارة من المواطنين.

انتهی/ 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة