تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
قال رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني العميد " أحمد وحيدي"، اليوم السبت، إن المؤامرات التي تُبيّت ضد البلاد كثيرة لكن الثورة الإسلامية في الوقت الحاضر قامتها منتصبة أكثر من أي وقت مضى.
رمز الخبر: ۶۵۶۵۶
تأريخ النشر: ۲۱ ربیع الثانی ۱۴۴۰ - ۱۶:۲۹ - 29December 2018

وأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء، بأن رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني قال في كلمة له اليوم السبت، خلال ملتقى علمي تخصصي تحت عنوان "أربعون عاما من المؤامرات، وأربعون عاما من الصمود"، إن "الثورة الإسلامية إذا شهدت قفزة نوعية في الفترة الأخيرة فيتطلب أن ندرس أسبابها في الماضي، ذلك بأن الثورة قد خُطط وبُرمج لها لقرون".

وأوضح العميد وحيدي بأنّ انهيار الولايات المتحدة بدأ منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران واحتلال وكر التجسس الامريكي في طهران.

وتابع قائلا إنّ اولئك بدؤوا مؤامرة ضد ايران تحت عنوان «حقوق الإنسان» وقاموا بإصدار بيانات في هذا المجال وقّعت عليها أكثر الدول انتهاكا لحقوق الانسان كالسعودية.

ولفت العميد وحيدي الي توظيف الأعداء عنوان الإرهاب ضد ايران و إطلاقهم التُهَم ضدها والزعم بأنها أكبر داعم للإرهاب، موضحاً بأنّ الكيان الصهيوني نفسه هو الذي يقوم جهاراً بالاغتيالات ويعلن عنها بصراحة ويدعم أكبر الجماعات الارهابية.

ووصف رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني، قضية مكافحة تمويل الارهاب و معاهدات FATF بأنها موطن لمواجهة ايران.

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة