تم التحدیث فی: 20 March 2020 - 13:10
اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، اليوم الاربعاء، ان الشعب الايراني سيدفن الحظر الامريكي في مقبرة التاريخ.
رمز الخبر: ۶۵۹۲۶
تأريخ النشر: ۱۴ ربیع الثانی ۱۴۴۱ - ۱۷:۰۷ - 11December 2019
اللواء سلامي: سندفن الحظر في مقبرة التاريخوأفادت وكالة الدفاع المقدس للأنباء بأن اللواء سلامي قال في كلمة له اليوم الاربعاء، ان الاعداء يريدون الحيلولة دون بلورة انموذج مستقل مبني على الكرامة الانسانية والعدالة والاخلاق والقيم المعنوية والتقدم والرخاء واضاف، ان الثورة الاسلامية تبلورت بهدف بناء هذا النظام الانموذج لاعادة الاسلام الى السوح السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والدفاعية للمجتمعات الاسلامية لانه من دون تشكيل الدولة وايجاد القدرة سيتبلور المسلمون في جغرافيا وتاريخ الاخرين ولا يمكنهم ان تكون لهم هويتهم المستقلة.
 
واضاف، ان المستكبرين حولوا جميع المجالات الى جبهات حرب خشنة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية للقضاء على هذا الانموذج الناجح ومنع انتقاله الى سائر الارض الاسلامية.
 
واكد اللواء سلامي بان القوى الاستكبارية اخذت تشعر بالزوال في حياتها كما ان المؤشرات الظاهرية لافولها تشاهد ايضا، فالبعض منها قد انهار وبدات مرحلة زوالها.
 
واعتبر ان قدرة الاسلام في تصاعد وقدرة الاستكبار في مسار الزوال لذا فقد اطلقوا في المجال الثقافي هجوما واسعا للتاثير على الاجواء العقيدية والفكرية لمجتمعنا ولكن بالمقابل تلقوا ردود فعل صاعقة من جانب شعبنا.
 
ولفت الى هجمات الحرب النفسية للمستكبرين ضد الشعب الايراني واضاف، انه تم غلق جميع سبل تغلغل العدو في جميع المجالات، مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت من قلب الحظر الظالم منجزات مدهشة في جميع المجالات منها الطاقة والنانو والفضاء والادوية والعلاج والاجواء الافتراضية والبيوتكنولوجيا.
 
واكد باننا نعمل لتبديل المقاومة الاقتصادية الى الاقتصاد المقاوم من اجل قلب معادلة الحظر واضاف، انه على الاعداء ان يعلموا بانه لا عائق يمكنه الوقوف في طريقنا، فالشعب الايراني يتحرك هادرا، فإما انه يعبر من العقبات وإما انه يدمرها.
 
/انتهى/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: