تم التحدیث فی: 07 June 2020 - 07:10
فی مکالمة هاتفیة مع الرئیس الترکی، الیوم السبت، قدم بایدن اعتذاره "عن أیة تداعیات" ناتجة عن تصریحاته التی قال فیها إن ترکیا أو حلفاء آخرین فی المنطقة قدموا إمدادات أو ساهموا فی تطویر تنظیم الدولة الإسلامیة فی العراق والشام "داعش" أو جماعات إرهابیة أخرى فی سوریة.
رمز الخبر: ۶۰۳۵۸
تأريخ النشر: ۱۱ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۳:۴۸ - 05October 2014

بایدن یعتذر لأردوغان عن تصریحاته بشأن ترکیا والإرهاب

اعتذر نائب الرئیس الأمریکی جو بایدن، الیوم السبت، إلى الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان بسبب تصریحاته حول ترکیا والإرهاب.

فی مکالمة هاتفیة مع الرئیس الترکی، الیوم السبت، قدم بایدن اعتذاره "عن أیة تداعیات" ناتجة عن تصریحاته التی قال فیها إن ترکیا أو حلفاء آخرین فی المنطقة قدموا إمدادات أو ساهموا فی تطویر تنظیم الدولة الإسلامیة فی العراق والشام "داعش" أو جماعات إرهابیة أخرى فی سوریة، وفقا لنص البیان الذی تم الحصول علیه من مکتب بایدن - حسبما ذکرت وکالة أنباء الأناضول الترکیة.

وکان بایدن قد تحدث عن ترکیا والإرهاب فی خطاب ألقاه فی جامعة هارفارد أمس الأول.

وفی معرض حدیثه للصحفیین فی المسجد الأزرق فی اسطنبول بعد صلاة عید الأضحى، اعترض أردوغان بشدة على تصریحات بایدن.

وقال أردوغان: "على بایدن أن یعتذر عن تصریحاته"، مضیفا أن بایدن سیصبح "تاریخا بالنسبة لی" بسبب تلک التصریحات.

وقالت کندرا بارکوف - متحدثة باسم بایدن، إنه خلال خطابه، کان نائب الرئیس "یحاول أن ینقل أنه لم یکن أحد منا یعرف ما یکفی عن مختلف عناصر المعارضة داخل سوریة".

وأضافت: "أوضح نائب الرئیس أن الولایات المتحدة تثمن بشکل کبیر الالتزامات والتضحیات التی قدمها حلفاؤنا وشرکاؤنا من جمیع أنحاء العالم فی مکافحة بلاء تنظیم دولة الإسلامیة فی العراق والشام، بما فی ذلک ترکیا".

وأکد الزعیمان خلال المکالمة الهاتفیة على أهمیة التعاون بین ترکیا والولایات المتحدة لمواجهة التحدی الذی یشکله هذا التنظیم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: