تم التحدیث فی: 02 December 2020 - 13:09
عشرات القتلى والجرحى بینهم قیادی فی "النصرة"
صد "حزب الله" هجومین منفصلین على مراکز تابعة له فی السلسلة الشرقیة وتحدیداً فی منطقتی جرود بریتال المحاذیة لعسّال الورد وتلال نحلة – المعری، بعد ظهر الأمس، موقعاً 16 قتیلاً وعشرات الجرحى فی صفوف المجموعات المسلحة.
رمز الخبر: ۶۰۳۹۰
تأريخ النشر: ۱۲ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۵:۱۷ - 06October 2014

صد "حزب الله" هجومین منفصلین على مراکز تابعة له فی السلسلة الشرقیة وتحدیداً فی منطقتی جرود بریتال المحاذیة لعسّال الورد وتلال نحلة – المعری، بعد ظهر الأمس، موقعاً 16 قتیلاً وعشرات الجرحى فی صفوف المجموعات المسلحة. وشن عناصر الحزب هجوما مضادا استهدف مناطق المسلحین، استخدمت فیه الاسلحة المتوسطة والثقیلة وترددت اصوات قصف مدفعی عنیف ومتوصل فی المنطقة.
وأفاد مراسل "السفیر" فی بعلبک عبد الرحیم شلحة بأن "المسلحین استغلوا عید الأضحى لیحاولوا مباغتة عناصر الحزب"، إلا أنهم وقعوا فی عدد من الکمائن المحکمة وتکبدوا عدداً کبیراً من الخسائر البشریة. ومن بین القتلى القیادی فی "النصرة" محمد خالد حمزة، الملقب بـ"ابی صهیب"، وقد نقلت جثته الى مستشفى الرحمة المیدانی فی عرسال
کما ترددت معلومات عن استشهاد عنصرین من "حزب الله" أثناء صد الهجوم. وتحدثت مصادر عن ان العناصر المهاجمة تابعة لـ "جبهة النصرة". فی حین تردد ان الهجوم نفذه مقاتلو تنظیم "الدولة الاسلامیة فی العراق والشام" (داعش).
وأعلن مصدر مقرّب من "حزب الله"، لقناة "ال بی سی" مقتل 16 شخصاً من المجموعات المسلحة.
وأطلق الحزب هجوماً واسعاً على المسلحین بعد أن استطاع إیصال التعزیزات إلى مراکزه، کما تحرکت مجموعات من داخل القلمون لإحاطة الهجوم من الخلف. ولوحظ استنفار عام فی منطقة بریتال من قبل عناصر "حزب الله".
وعلى صعید متصل، استقدم الجیش اللبنانی تعزیزات مدفعیة إلى مراکزه فی منطقة الطیبة للتعاطی مع الهجوم.
وسمعت أصوات القذائف المدفعیة فی بعلبک وجوارها.

الكلمات الرئيسة: حزب الله ، جبهة النصرة
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة