تم التحدیث فی: 04 March 2021 - 20:57
رأى رئیس المجلس التنفیذی فی "حزب الله" السید هاشم صفی الدین ان "المقاومة قویة جدا جدا، وتملک طاقة هائلة تجعلها قادرة على خوض الغمار وستنتصر فی نهایة المطاف بإذن الله تعالى".
رمز الخبر: ۶۰۶۳۰
تأريخ النشر: ۲۲ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۶:۵۷ - 16October 2014

صفی الدین: المال والسلاح والتشویش الإعلامی لن یوقفنا عن الإطاحة بالمشروع التکفیری

رأى رئیس المجلس التنفیذی فی "حزب الله" السید هاشم صفی الدین ان "المقاومة قویة جدا جدا، وتملک طاقة هائلة تجعلها قادرة على خوض الغمار وستنتصر فی نهایة المطاف بإذن الله تعالى".
وقال خلال رعایته حفل التخریج السنوی لطالبات معاهد "سیدة نساء العالمین الثقافیة" فی بیروت فی مجمع الإمام الحسن العسکری – الحدث ان "کل الذی یقومون به من ضخ المال والسلاح والتشویش الإعلامی والحرب النفسیة والإدعاءات الباطلة الکاذبة والتهم التی یمارسها بحقد بعض اللبنانیین وبعض العرب والتى تغطى وتظلل بمنظومة إعلامیة سیاسیة دولیة وغربیة، کل هذه الأمور لن تتمکن أن توقف المقاومة عن مدها وعن قوتها وعن قدرتها بإطاحة المشروع التکفیری، کما أطاحت بالمشروع الإسرائیلی فی لبنان".
واضاف صفی الدین "المؤسف أن أمیرکا حین تحزم أمرها وتسیطر على المنطقة تدفع الشعوب الثمن وحین تضیع أمیرکا فی سیاستها وتحتار، تدفع الشعوب الثمن"، معتبرا ان "أمیرکا بکل تحالفها المزعوم ترید أن تقول للعالم العربی والإسلامی إنها لم تکن شریکة فی خلق هذا الإرهاب، والعالم کله یعلم تماما أن أمیرکا لیست فقط شریکا بل هی الصانع الکامل والحقیقی لهذا الإرهاب".
وختم: "هذه کلها حقائق نواجهها ونفضحها بالمواجهة والتحدی والصبر والوعی وبالثقافة وبالمعرفة، واجهناها بالسابق فی لبنان ولم تتمکن کل محاولات التزویر والتزیف والتشویش والإتهام للمقاومة ونهجها، لم تتمکن ان تحاصر المقاومة لا فی لبنان ولا فی عالمنا العربی والإسلامی".

المصدر: وکالات
 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة