تم التحدیث فی: 26 July 2021 - 01:48
جماعة الکفن الأبیض التی باتت تثیر الذعر لدى عناصر تنظیم داعش تلاحقهم، یبلغ عدد مقاتلیها 300 مقاتل، وقتلوا حتى الیوم ما یزید عن 100 عنصر من داعش وقامت بعملیات خطف واغتیال بعبوات ناسفة ضد التنظیم.
رمز الخبر: ۶۰۶۶۶
تأريخ النشر: ۲۵ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۳:۱۷ - 19October 2014

من هی جماعة

جماعة الکفن الأبیض التی باتت تثیر الذعر لدى عناصر تنظیم داعش تلاحقهم، یبلغ عدد مقاتلیها 300 مقاتل، وقتلوا حتى الیوم ما یزید عن 100 عنصر من داعش وقامت بعملیات خطف واغتیال بعبوات ناسفة ضد التنظیم.
جماعة "الکفن الأبیض" تطارد أمراء "داعش" وعناصره فی أهم معاقله شرق سوریا.. تأسست هذه الجماعة المسلحة حدیثاً فی دیرالزور بعد سیطرة التنظیم على المدینة وریفها.
یتجاوز عدد مقاتلیها الـ 300 مقاتل، أغلبهم من أبناء مدینة البوکمال الواقعة على الحدود السوریة العراقیة، سمیت بالکفن الأبیض فی إشارة إلى کفن الموت الذی ینتظر عناصر التنظیم المسؤولین عن جرائم ضد الشعب السوری.
80 فی المئة من عناصر الکفن الأبیض لم یشارکوا فی القتال سابقاً... قائدهم العسکری الملقب بأبو عبود أکد أن العناصر خضعوا لدورات وتدریبات عسکریة مکثفة، وکان أبو عبود قائداً لجماعة تقاتل الجیش السوری قبل أن یسحقها داعش بعد سیطرته على دیر الزور.
الجماعة، وبحسب المرصد السوری، قتلت أکثر من 100 عنصر من داعش، تعمل بسریة تامة على شکل خلایا، قامت بعدد من عملیات خطف واغتیال وزرع عبوات ناسفة، واستهداف عدد من قادة وأمراء التنظیم فی البوکمال.
کما نفذت الکفن الأبیض، بحسب صحیفة "الدیلی میل" البریطانیة، عملیات قتل وخطف شملت مسؤولین محلیین کبار فی التنظیم.
الصحیفة البریطانیة ذکرت أن الجماعة وبالرغم من صغرها وقلة إمکاناتها نجحت فی نشر الذعر بصفوف التنظیم فی البوکمال خصوصاً، ودیرالزور عموماً، بسبب نشاطها المتنامی.
أبرز هجمات جماعة "الکفن الأبیض" على "داعش" تمثلت فی إعلان سرایا "الکواتم" التابعة لها استهداف المقر الرئیسی للتنظیم فی بلدة العشارة وعدد من نقاط داعش فی دیر الزور ومدینة الرقة.
المصدر: المیادین

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة