تم التحدیث فی: 08 September 2020 - 13:33
فی حوار خاص مع وکالة الدفاع المقدس للأنباء
"دخول الحرس الثورة الإسلامیة فی مجال الإعمار یرجع إلى فترة الدفاع المقدس. اذ ما کان یتقبل أی مقاول مسئولیة نقل الغاز من کرمانشاه إلى قصر شیرین و الحرس الثورة الإسلامیة بقبوله هذه المسئولیة الخطرة، دخل فی مجال نصرة الناس. بالطبع و فی مسیرة إکمال هذه المشروع، قُدّم 48 شهیدلأن بسبب انعدام الأمن فی منطقة، ما کان یتقبل أی مقاول هذا المشروع."
رمز الخبر: ۶۱۲۸۳
تأريخ النشر: ۱۷ محرم ۱۴۳۶ - ۱۶:۳۱ - 09November 2014

العمید همدانی: قدّمنا 48 شهید فی مشروع لإیصال الغاز

قال العمید حسین همدانی (مستشار قائد العام للحرس الثورة الإسلامیة) و فی حدیث خاص مع وکالة الدفاع المقدس للأنباء حول نشاطات الإعماریة للحرس الثورة: "دخول الحرس الثورة الإسلامیة فی مجال الإعمار یرجع إلى فترة الدفاع المقدس. اذ ما کان یتقبل أی مقاول مسئولیة نقل الغاز من کرمانشاه إلى قصر شیرین و الحرس الثورة الإسلامیة بقبوله هذه المسئولیة الخطرة، دخل فی مجال نصرة الناس. بالطبع و فی مسیرة إکمال هذه المشروع، قُدّم 48 شهید لأن بسبب انعدام الأمن فی منطقة، ما کان یتقبل أی مقاول هذا المشروع."
العمید همدانی أشار إلى أن عاملین مقر خاتم الأنبیاء للإعمار (بالحرس الثورة) هم ضباط و جنود الإعمار و أکد: "الأعمال التی یتمها هذا المقر فی أرجاء البلاد و فی مجالات المختلفة للإعمار هی نوع من العبادة. إذن نظرا إلى سرعة هذه لمقر فی مجال الإعمار باتأکید سنری منه فتوحات أکثر فی مجال الإعمار فی المستقبل."
و فی خصوص بعض الإدعائات التی تقول أن مقر خاتم الأنبیاء "ضیّغ" الساحة للقطاع الخاص، أجاب: "أی شخص او أیة منظمة یستطیع أن یتم مشروعا فی مدة و بنوعیة حسنتان فی مسیر التطور المجتمع، یُظهر فی الساحة البعض و یبدأون فی السعی وراء النیل من هذا الحرکات المفیدة. بمعزل عن هذا، بالطبع یوجد بعض الأشخاص الذین یدّعون أمثال هذا و لکن بسبب قلة معرفتهم حول نشاطات مقر خاتم الأنبیاء للإعمار. فی هذه الحالة المقر موظف کی یُعرّف هذا الأشخاص بالإعلام الصحیح و فی الوقت الصحیح."
العمید همدانی مشیرا إلى أن ینشط تحت مظلة المقر، العشرات من المؤسسات القطاع الخاص قال: "کما کان الشعب فی الحقیقة یدیر الحرب فی فترة الدفاع المقدس لا القطاعات الحکومی، فالیوم أیضا هو الشعب الذی یحضر فی مجال الإعمار. بعبارة أخرى فی مجال الإعمار أیضا نحتاج إلى حضور الشعب. غیر أن محرک الشعب فی هذا المجال یجب أن یکون "التعبئة" و بهذا السبب نحن نعتبر هذا المقر، مقر مبنی على "التعبئة"."
العمید همدانی فی الختام أشار إلى دور هذا المقر بالإعمار فی البلاد الإسلامیة فی المنطقة و خارج المنطقة و تابع: " کما أثبت مناضلونا فی فترة الدفاع المقدس و بعدها بأنهم یستطیعون أن یدعموا الشعوب المظلومة و المناضلین الشعبی کشعب غزة، الیوم ایضا یستطیعون أن یدعموا کل الشعوب الإسلامیة فی مجال الإعمار."

المصدر: خاص وکالة الدفاع المقدس للأنباء

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة