تم التحدیث فی: 02 March 2021 - 20:54
"یوم السکاکین الفلسطینی" عنوان أطلقته القناة العبریة الإسرائیلیة الثانیة عبر شاشتها مساء الیوم الاثنین، جاء ذلک بعد تنفیذ ثلاث عملیات طعن أعلنت عنها قوات الاحتلال بدءا من تل أبیب وصولا إلى مستوطنة غوش عتصیون قرب الخلیل وأیضا فی القدس المحتلة.
رمز الخبر: ۶۱۳۶۶
تأريخ النشر: ۲۰ محرم ۱۴۳۶ - ۱۲:۳۹ - 12November 2014

یوم السکاکین الفلسطینی

"یوم السکاکین الفلسطینی" عنوان أطلقته القناة العبریة الإسرائیلیة الثانیة عبر شاشتها مساء الیوم الاثنین، جاء ذلک بعد تنفیذ ثلاث عملیات طعن أعلنت عنها قوات الاحتلال  بدءا من تل أبیب وصولا إلى مستوطنة غوش عتصیون قرب الخلیل وأیضا فی القدس المحتلة.

وکان قد أصیب جندی "إسرائیلی" بجراح خطیرة ظهر الاثنین، بعد أن طعنه شاب فی "المحطة المرکزیة" بمدینة "تل أبیب" بالداخل الفلسطینی المحتل عام48، فیما لم تتمکن الشرطة من إلقاء القبض على منفذ عملیة الطعن.

"یوم السکاکین الفلسطینی" لم یقف عند هذا الحد، فأقدم بعد عصر الیوم ذاته الشاب "ماهر الهشلمون" من مدینة الخلیل على طعن ثلاثة إسرائیلیین، فقتل مجندة وأصاب الإثنین الآخرین بجراح خطیرة، فیما أطلقت قوات الاحتلال النار علیه، وقالت بعض المصادر العبریة إنه استشهد فیما نفت ذلک نجمة داود الحمراء وقالت إنه ما زال على قید الحیاة.

الهشلمون لم یکن ینوی الطعن فقط، فحسب مسؤول عسکری إسرائیلی قال إن منفذ العملیة حاول دهس عدد من المستوطنین قبل تنفیذ عملیة الطعن فی غوش عتصیون.

وفی حادثة أخرى کانت هناک محاولة طعن جدیدة لعدد من المستوطنین فی القدس المحتلة.

وقالت القناة العبریة أن فلسطینیا هاجم مستوطنین ینتظرون فی کبینة انتظار بمنطقة "ألون شفوت" غرب القدس، إلا أن الشرطة تمکنت من اعتقاله، وهی العملیة تعد الثالثة بعد عملیتی تل أبیب التی قتل فیها جندیا اسرائیلیا وعملیة الخلیل التی قتلت فیها مجندة تبلغ من العمر 26 عاما.

 

ووفق القناة العبریة السابعة، أصیب مستوطن إسرائیلی بجراح وصفت بالخطیرة بعد تعرض الحافلة التی کان یستقلها لإلقاء الحجارة من شبان فلسطینیین قرب قریة حورة العربیة فی منطقة النقب، کما أصیب مستوطن آخر بعد إلقاء الحجارة علیه فی شارع 31 بالقدس المحتلة.

 

وفی وقت متأخر من لیل الإثنین – الثلاثاء، طلبت قوات الاحتلال من سکان مغتصبة تسمى "کوخاف یعقوب" شرق قلندیا بالتزام منازلهم بسبب حدث أمنی خطیر وطالبتهم باطفاء الإنارة، فیما سمعت صفارات الانذار تدوی فی عدة مستوطنات اسرائیلیة.

وعقب ذلک دعا رئیس الوزراء الإسرائیلی "بنیامین نتنیاهو" إلى اجتماع أمنی طارئ مساء الیوم مع قادة أجهزة الأمن الإسرائیلیة لمناقشة ما جرى من عملیات طعن ومحاولات دهس.

 

حرکة حماس، بارکت عملیات الدهس والطعن الفردیة، معتبرة عملیات المقاومة الفردیة فی الضفة والقدس، هی ردود فعل طبیعیة على الجرائم الاسرائیلیة بحق الشعب الفلسطینی والمقدسات .

و فبیان لها قالت الحرکة " إن العملیات تأتی کنوع من الثورة على الوضع الفلسطینی الحالی فی الضفة والقدس".

وبینت أن هذه العملیات لإقامة الحجة على کل شباب الشعب الفلسطینی، "أن یقدّموا ما بوسعهم للدفاع عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".

وأضافت فی بیانها "الأقصى خط أحمر ودم شعبنا خط أحمر ویجب على الاحتلال أن یدفع ثمن حماقاته، وها هو یرى ماذا بإمکان الشباب الفلسطینی فعله من عملیات دهس وطعن وإلقاء للحجارة بما توافر من إمکانیات".

وأشارت حماس إلى أن الضغط الذی یمارس على أهل الضفة لم یخلّف إلا جیل صامد ثابت قادر على مواجهة الاحتلال باختراق حواجزه ومواقعه.

 

من جهتها، قالت حرکة الجهاد الإسلامی: "مرة أخرى یبرهن أهلنا فی الضفة على صوابیة النهج وصدق التوجه من خلال العملیات البطولیة الأولى فی تل أبیب والثانیة فی الخلیل التی نفذها أحد فرسان الحرکة ثأراً للقدس والأقصى ".

وأشادت الحرکة بالعملیتین البطولیتین، وقالت إنها "تبارک هذا التصعید لانتفاضة شعبنا فی وجه المحتل الغاصب، وتؤکد أن هذا هو الرد باسم کل الشعب الفلسطینی على جرائم الاحتلال بحق القدس والمسجد الأقصى ".

وما زالت الصدمات تتوالى على الاحتلال وإعلامه الذی لم یستیقظ بعد من صدمة "العکاری" التی أوقعت 3 مستوطنین قتلى وأکثر من 14 إصابة جراء دهسهم بسیارته فی مدینة القدس المحتلة ودهس 3 جنود إسرائیلیین فی الخلیل، إذ عاد الیوم إلى مواجهة انتفاضة جدیدة قدیمة "انتفاضة السکاکین".

وحتى اللحظة  هناک اجتماع هام لرئیس وزراء الاحتلال ووزیر الدفاع ووزیر الأمن الداخلی و رئیس جهاز الأمن العام ومفوض الشرطة والمدعی العام لمناقشة الهجمات فی الأراضی المحتل. 

المصدر: عربی برس

الكلمات الرئيسة: عملیة الطعن
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة