تم التحدیث فی: 26 July 2021 - 01:48
هاجمت خلايا يعتقد أنها تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي أحد حافلات النقل المدنية في المنطقة الواقعة على الطريق الواصل بين مدينة الرصافة بريف الرقة وأثرية شرق حماة.
رمز الخبر: ۶۶۰۲۱
تأريخ النشر: ۲۸ ربیع الثانی ۱۴۴۲ - ۱۷:۳۰ - 13December 2020

أفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن الحافلة تعرضت لإطلاق نار كثيف ليل أمس السبت، من قبل مسلحين يتبعون لتنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة صحراوية، ما أسفر عن إصابة ٣ مدنيين بجروح خطيرة تم نقلهم إلى مشفى حماة الوطني لتلقي العلاج.

بدوره أوضح مصدر ميداني لوكالة"سبوتنيك" أن "خلايا تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي استغلت طبيعة المنطقة الصحراوية وتسللت السبت باتجاه الطريق الذي يصل بين محافظة الرقة وحماة في منطقة "الرصافة- أثرية" بهدف مهاجمة حافلات النقل المدنية أو الشاحنات، في محاولة واضحة لتكريس مزيد الضغوط على طرق نقل البضائع والركاب".

وأضاف المصدر أن إرهابيي التنظيم الإرهابي حاولوا الهجوم على الحافلة التي كانت تعبر الطريق، لتتوجه على الفور مؤازرة من قبل أحد حواجز الجيش السوري القريبة من الموقع، وتم التعامل مع المسلحين عبر عدة وسائط نارية الأمر الذي أجبرهم على الانسحاب باتجاه بادية الرقة المتصلة جغرافيا ببادية حمص الشرقية ومنطقة التنف الذي تسيطر عليها القوات الأمريكية، حيث تم تأمين كافة الركاب ونقل المصابين إلى المشفى.

يذكر أن، خطوط إمداد مفتوحة تصل بين قاعدة التنف التي تسيطر عليها القوات الأمريكية ومنطقة ريف حماة الشرقية، وتعتبر هذه المنطقة من أهم مناطق انتشار الخلايا التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في سوريا والتي تحاول إحداث خروقات ومهاجمة القرى والبلدات والتي عاد إليها المدنيون مؤخراً بعد تحريرها من قبل الجيش السوري.

انتهی/

الكلمات الرئيسة: سوريا ، داعش ، الإرهاب ، مسلحين ، حماة ، حافلة ، التنف
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة