تم التحدیث فی: 04 March 2021 - 20:57
صحیفة "هآرتس" نقلت:
بحسب الصحیفة فإن "مسؤولین فی الإدارة الأمیرکیة إتصلوا فی ساعة متأخرة من مساء یوم الاثنین بنظرائهم فی مکتب رئیس الحکومة، ووزارة الحرب والجیش من أجل إطلاعهم على الهجمات المخطط لها. الأمیرکیون نقلوا لإسرائیل تفاصیل تتعلق بالموعد العام للهجوم والمناطق التی تقع فیها الأهداف التی ستتم مهاجمتها".
رمز الخبر: ۶۰۰۸۸
تأريخ النشر: ۲ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۰۰:۱۰ - 26September 2014

نقلت صحیفة "هآرتس" عن "موظفین إسرائیلیین کبار قولهم یوم أمس إن الولایات المتحدة أطلعت إسرائیل فی وقت مسبق من مساء یوم الإثنین عن نیتها شن هجوم خلال ساعات اللیل على أهداف لتنظیم داعش فی سوریا".

وبحسب الصحیفة فإن "مسؤولین فی الإدارة الأمیرکیة إتصلوا فی ساعة متأخرة من مساء یوم الاثنین بنظرائهم فی مکتب رئیس الحکومة، ووزارة الحرب والجیش من أجل إطلاعهم على الهجمات المخطط لها. الأمیرکیون نقلوا لإسرائیل تفاصیل تتعلق بالموعد العام للهجوم والمناطق التی تقع فیها الأهداف التی ستتم مهاجمتها".

وأضافت الصحیفة "خلال ساعات اللیل تواصلت اتصالات التنسیق بین الولایات المتحدة وإسرائیل أیضًا على المستویین السیاسی والعسکری. طوال ساعات اللیل أجریت سلسلة محادثات هاتفیة بین مسؤولین أمیرکیین وإسرائیلیین من أجل نقل تفاصیل عن سیر الهجمات".

وأشارت الصحیفة الى ان "التنسیق بین الولایات المتحدة وإسرائیل کان مصیریا تحدیداً لجهة مشارکة دول عربیة لا تقیم علاقات دبلوماسیة مع إسرائیل بالهجوم. الأمیرکیون أرادوا تجنب وضع تشخّص فیه إسرائیل عن طریق الخطأ طائرات حربیة تابعة لأسلحة الجو العربیة التی تحلق فی منطقة سوریا على أنها طائرات معادیة موجودة فی طریقها إلى مجالها الجوی".

وقال ضباط کبار فی جیش الاحتلال الصهیونی الاسبوع الماضی إن ""إسرائیل" ستزود الولایات المتحدة الامیرکیة بمعلومات استخباریة من شأنها أن تساعدها فی العملیة ضد داعش، وبحسب وکالة الانباء رویترز فإن إسرائیل نقلت الى الولایات المتحدة صور جویة عن اهداف تابعة لمنظمة داعش".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة