تم التحدیث فی: 04 March 2021 - 20:57
فی کلمة أمام الجمعیة العامة للأمم المتحدة
وأضاف لافروف فی کلمة أمام الجمعیة العمومیة للأمم المتحدة أن واشنطن لم توفق فی عملیاتها الخارجیة بحجة حمایة مصالحها وأن التحالف الدولی یتحرک بشکل مخالف للمجتمع الدولی.
رمز الخبر: ۶۰۱۳۰
تأريخ النشر: ۴ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۲:۲۶ - 28September 2014

لافروف اتّهم واشنطن بخرق المیثاق الأممی

قال وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف إن واشنطن تستخدم منطق القوة من جانب واحد فی أی مکان.

وأضاف لافروف فی کلمة أمام الجمعیة العمومیة للأمم المتحدة أن واشنطن لم توفق فی عملیاتها الخارجیة بحجة حمایة مصالحها وأن التحالف الدولی یتحرک بشکل مخالف للمجتمع الدولی، وأشار الى أن ضربات التحالف فی سوریة یجب أن تتم بالتنسیق مع حکومة دمشق.

واتهم لافروف الولایات المتحدة باللجوء الى "التدخل العسکری" للدفاع عن مصالحها، وقال ان "واشنطن اعلنت بوضوح حقها فی استخدام القوة من جانب واحد فی ای مکان من العالم بهدف الحفاظ على مصالحها"، وذکّر لافروف بالحملة العسکریة التی شنها الحلف الاطلسی فی یوغسلافیا، والحرب على العراق، والحملة فی لیبیا، والحرب فی افغانستان کأمثلة على العملیات العسکریة التی قادتها الولایات المتحدة وادت الى "الفوضى وانعدام الاستقرار".

ووصفت روسیا الهجمات الجویة التی تقودها الولایات المتحدة ضد داعش بانها غیر قانونیة، وقالت ان على الغرب التعاون مع دمشق فی مواجهة هذا التنظیم، واتهم لافروف واشنطن وحلفاءها الغربیین بانهم یصورون انفسهم ابطالا للدیموقراطیة، وهم فی الحقیقة "یحاولون ان یقرروا لکل شخص ما هو الخیر وما هو الشر".

واکد ان روسیا بعثت بـ "امدادات کبیرة من الاسلحة والمعدات العسکریة الى العراق وسوریا وغیرها من دول الشرق الاوسط وستواصل تقدیم الدعم العسکری".

وبخصوص الأزمة الأوکرانیة أکد لافروف أن کییف وقعت ضحیة لسیاسات الغرب، مضیفا "لا تزال هناک فرصة لحل أزمة أوکرانیا سلمیا بفضل الاتفاقات الموقعة"، وأوضح أن هناک کارثة إنسانیة تسبب بها الجیش الأوکرانی، مشددا فی نفس الوقت على "بذل کل الجهود لمساعدة الأوکرانیین".

وعلى نفس الصعید أکد الوزیر الروسی أن العقوبات لا یمکن ان تکون أداة فعالة مشیرا إلى أن سیاسة الغرب لن تتکلل بالنجاح، فی إشارة الى العقوبات الغربیة على روسیا.

وقال لافروف ان اوکرانیا "وقعت ضحیة السیاسة المتغطرسة" لواشنطن، مؤکدا ان الولایات المتحدة والاتحاد الاوروبی دعما "الانقلاب" فی اوکرانیا الذی ادى الى الاطاحة بالرئیس فیکتور یانوکوفیتش فی شباط/فبرایر الماضی.

ودعا لافروف من على منبر الجمعیة العامة للامم المتحدة الى العودة الى "الاولویات العالمیة وتجنب جعلها رهینة لاجندة احادیة".

المصدر: موقع قناة روسیا الیوم

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة