تم التحدیث فی: 04 March 2021 - 20:57
"الدعم الدولی سیترجم فی مؤتمر برلین للنازحین"
عاد رئیس الحکومة تمام سلام من زیارته الى نیویورک بانطباعات بعضها یحمل قلقا على مصیر المنطقة العربیة المجهول فی ضوء الحرب العالمیة على "داعش" و"النصرة" فی سوریا والعراق، وبعضها یحمل وعود خیر للبنان وان کانت تحتاج الى إجراءات تنفیذیة غیر متوافرة حتى الان.
رمز الخبر: ۶۰۲۴۴
تأريخ النشر: ۷ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۹:۰۹ - 01October 2014

سلام لـ

عاد رئیس الحکومة تمام سلام من زیارته الى نیویورک بانطباعات بعضها یحمل قلقا على مصیر المنطقة العربیة المجهول فی ضوء الحرب العالمیة على "داعش" و"النصرة" فی سوریا والعراق، وبعضها یحمل وعود خیر للبنان وان کانت تحتاج الى إجراءات تنفیذیة غیر متوافرة حتى الان.
وقال سلام لـ"السفیر" انه لمس فی نیویورک وجود تفاهم دولی على القضاء على الارهاب، "لکن کیف والى أی نتیجة یمکن ان یصل العالم فی هذه المهمة؟ هذا الامر غیر واضح، حتى ان الامیرکی لا یملک حتى الان تصورا کاملا لکیفیة القضاء نهائیا على الارهاب فی العراق وسوریا. هم یریدون اقتلاع قوى الارهاب لکن لیس لدیهم بدیل على الارض، فهل المطلوب تدمیر المنطقة العربیة لترتاح اسرائیل؟ لذلک مطلوب من القوى الاقلیمیة المؤثرة ان تتماسک وتتفاهم لا سیما السعودیة ودول الخلیج ومصر وایران وترکیا من اجل المساهمة فی معالجة ازمات المنطقة کلها، لان الدول الاخرى تدفع ثمن خلافاتهم غالیا ومنها لبنان".
اضاف سلام: "لمسنا حصول تقدم ما فی العلاقة بین السعودیة وایران ووزیر خارجیة ایران محمد جواد ظریف سیزور السعودیة، لکن الامور قد تحتاج لبعض الوقت لترتیب الامور بین البلدین".
ورأى سلام ان القلق موجود على مصیر سوریا بسبب الغموض الذی یکتنف هذه الحرب العالمیة على الارهاب، وقال ان الاهتمام منصب حالیا على اعادة "تجمیع" العراق کدولة ومؤسسات بعدما مزقته حرب "داعش"، واشار الى أن التسویة التی حصلت فی العراق بتشکیل حکومة حیدر عبادی الجدیدة تسهل اعادة وحدة العراق، بدعم سعودی وایرانی ودولی. لکن فی سوریا هناک تفکیر بمحاولة التوصل الى مرحلة انتقالیة، وهذا مرهون باتفاق امیرکی – روسی اولا، لکن الى أی مدى یمکن ان یتحقق هذا الامر.. لا نعرف.
اضاف: "الغرب لا یعلم الى این یذهب فی الحرب على "داعش"، وهذا یعنی عملیا اذا استمر الوضع طویلا على حاله فإن عملیة السلام فی المنطقة العربیة لن تستمر، فکل ما یجری هو لمصلحة اسرائیل وهی المستفیدة من فشل عملیة السلام، خصوصا فی ظل الخلافات العربیة – العربیة أو العربیة – الایرانیة.
واثنى سلام على الرئیس المصری عبد الفتاح السیسی، وقال انه واثق وهادئ ویعرف ماذا یرید ویعرف قدرته على حل المشکلات فی مصر، ویسعى الى ان تعود مصر الى دورها المرکزی فی العالم العربی، وکذلک عودة الازهر الى لعب دوره الکبیر فی تکریس فکر الاعتدال فی الاسلام.
وحول ما سمعه فی لقاءاته بالنسبة لدعم لبنان، قال سلام: "سمعنا من دول العالم کلاما متقدما جدا عن دعم لبنان امنیا وسیاسیا واقتصادیا، خصوصا من المشارکین فی اجتماع المجموعة الدولیة لدعم لبنان وقد قدم المشارکون فیه عبارات اطراء ومدیح ودعم، فی مجالی مکافحة الارهاب ومعالجة ازمة النازحین السوریین، لکن المجتمع الدولی توصل الى قناعة ان حل المشکلة لا یتم فقط بدعم النازحین والمجتمع الذی یحضنهم، بل بدعم الحکومات والدول التی تستضیفهم.
اضاف: "ان الدعم الدولی لموضوع النازحین سیترجم عملیا فی مؤتمر لمجموعة الدعم الدولیة سینعقد نهایة شهر تشرین الاول فی برلین، وسأحضره انا والوزیران جبران باسیل ورشید درباس، کما سألتقی خلال زیارتی المستشارة الالمانیة انجیلا میرکل بناء لطلبها، وسنضع فی هذا المؤتمر آلیة لمتابعة الدعم المالی واللوجستی والامنی، لیصار بناء علیها الى تقدیم الدعم اللازم عبر الصندوق الائتمانی الذی انشأه البنک الدولی لهذه الغایة.
وحول موضوع اقامة مخیمات لایواء النازحین وما یترتب علیه من خلافات داخل الحکومة اولا؟ قال سلام ان الهم الاول الان هو ایجاد حل لمخیمات النازحین فی بلدة عرسال التی باتت جزءا من مشکلة البلدة، ولکی یطمئن اهلها والمحیط بعد الذی جرى، وهناک اقتراحات ستبحث، وسنحاول التوصل الى حل لها. لکن المشکلة انه لم نحدد بعد المکان الذی سنقیم فیه هذه المخیمات، خصوصا فی ظل رفض بعض القوى السیاسیة وبعض المناطق لاقامة المخیمات بجوارها لاسباب امنیة أو اجتماعیة.
وعن هبة الملیارات الثلاثة السعودیة للجیش، قال سلام ان هبة الثلاثة ملیارات "لها ظروفها غیر الواضحة بعد، لکن هبة الملیار دولار المستعجلة بدأت تأخذ طریقها الى التنفیذ من خلال دفعات السلاح والعتاد الامیرکیة التی وصلت وترقب الاتفاق على سلاح روسی للجیش وللقوى الامنیة الاخرى، ویتولى الرئیس سعد الحریری تسدید المال من مبلغ الملیار الموضوع بحسابه الخاص، وبإشراف مباشر على التنفیذ من الملک السعودی عبد الله بن عبد العزیز.
وعما توصل إلیه فی لقاءاته لتفعیل المساعی لتحریر العسکریین المخطوفین؟ قال سلام: "لقد اصبح من المأساوی ان یتحول الخاطفون الى ضمانة للاهالی وتصبح الدولة هی المتهمة وهی القاتلة فتشن علیها الحملات، وذلک تحت وطاة تهدید الخاطفین بقتل الرهائن. هذا التباس خطیر لا یجوز ان یستمر، فی ظل الانقسام السیاسی الذی یشل البلد ویمنعه من اتمام استحقاقات مهمة کرئاسة الجمهوریة وتفعیل المجلس النیابی وکذلک ممارسة دورنا کما یجب کحکومة".
اضاف: "نخشى ان یکون الدوران الترکی والقطری فی موضوع العسکریین قد ضعف بسبب مشارکتهما فی الحرب الدولیة ضد "داعش" و"النصرة"، وان یخف تأثیرهما على الخاطفین، عدا عن أن مطالب الجهتین الخاطفتین لیست واحدة وکل منهما یرید التفاوض منفردا. لذلک علینا ان ننتظر ما سیحصل من تحرکات واتصالات، والمهم ان تساعدنا الاطراف الداخلیة فی منع حصول الفتنة المذهبیة، التی کادت تتسبب بها عملیات الخطف التی حصلت مؤخرا.

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة