تم التحدیث فی: 02 December 2020 - 13:09
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعی فیدیو لرئیس المخابرات السعودی السابق، ترکی الفیصل، وهو یتحدث عن قوة العلاقة بین السعودیة وأمریکا، خصوصًا عندما کان یتولى منصب رئیس المخابرات؛ حیث أکد أن السعودیة لا تخفی شیئًا عنهم، وأنهم دائمًا یرغبون أن یکونوا عرایا أمام امریکا.
رمز الخبر: ۶۰۳۰۴
تأريخ النشر: ۹ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۳:۲۷ - 03October 2014

الأمیر ترکی الفیصل: نحن دائما نرغب بأن نکون عرایا أمام أمریکا!

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعی فیدیو لرئیس المخابرات السعودی السابق، ترکی الفیصل، وهو یتحدث عن قوة العلاقة بین السعودیة وأمریکا، خصوصًا عندما کان یتولى منصب رئیس المخابرات؛ حیث أکد أن السعودیة لا تخفی شیئًا عنهم، وأنهم دائمًا یرغبون أن یکونوا عرایا أمام امریکا.

وذکر الفیصل - بحسب الفیدیو المتداول-، قصةً رواها من قبل لکوندالیزا رایس، وزیرة الأمن القومی الأمریکیة السابقة، حینما قال لها :"عندما أراد الرئیس الأمریکی روزفلت تکریم تشرشل، رئیس وزراء بریطانیا فأسکنه کضیفٍ فی البیت الابیض، وعندما دخل علیه لیلاً وجد تشرشل یجلس وهو عاری تمامًا، فشعر بالحرج وحاول الخروج، ولکن تشرشل قال له یا فخامة الرئیس نحن لا نخفی شیئًا عن أمریکا ورئیسها، فأبلغت کوندالیزا رایس أن العلاقة بیننا وبین أمریکا على نفس المنوال".

ویعرف عن ترکی الفیصل وهو رئیس الإستخارات السعودیة الأسبق وإبن الملک السعودی الراحل فیصل بن عبدالعزیز وشقیق وزیر الخارجیة السعودی سعود الفیصل، میولاته الغربیة، والأمریکیة منها خاصة وإشتیاقه للتقرب من إسرائیل والتطبیع الکامل معها. حیث عقد عدة لقاءات مع مسئولین، ومسئولین اسرائیلین سابقین ونشطاء یهود.

وینسب لترکی الفیصل قوله، قبل العدوان الإسرائیلی الأخیر علی غزة بأیام قلیلة، أنه یود زیارة اسرائیل وإستضافة الإسرائیلیین فی الریاض.

المصدر: وکالات

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة