تم التحدیث فی: 24 January 2021 - 02:41
قال النائب العربی فی الکنیست الإسرائیلی باسل غطاس إن میزانیة عام 2015 التی صادقت علیها الحکومة الإسرائیلیة أمس تراعی بالأساس الاعتبارات الأمنیة والحربیة لـ”اسرائیل” وتتجاهل الاحتیاجات الاجتماعیة وخاصة احتیاجات المجتمع العربی والطبقات المسحوقة والفقیرة والطبقة الوسطى.
رمز الخبر: ۶۰۵۳۵
تأريخ النشر: ۱۷ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۷:۴۱ - 11October 2014

غطاس: میزانیة “اسرائیل” أمنیة حربیة تتجاهلنا نهائیًا

 

قال النائب العربی فی الکنیست الإسرائیلی باسل غطاس إن میزانیة عام 2015 التی صادقت علیها الحکومة الإسرائیلیة أمس تراعی بالأساس الاعتبارات الأمنیة والحربیة لـ”اسرائیل” وتتجاهل الاحتیاجات الاجتماعیة وخاصة احتیاجات المجتمع العربی والطبقات المسحوقة والفقیرة والطبقة الوسطى.

وصادق مجلس الوزراء الإسرائیلی أمس نهائیًا على أکبر میزانیة منذ قیام الکیان والتی تبلغ 328 ملیار شیقل، أی بزیادة 2.61% عن العام الماضی، وتمت هذه المصادقة بعد مفاوضات ونقاشات طویلة بین وزارة المالیة ووزارة الجیش.

وکانت وزارة الجیش طالبت بزیادة میزانیتها بـ 12 ملیار وحصلت على 6 ملیار شیقل، وبهذا تصل میزانیة هذه الوزارة إلى 57 ملیارد شیقل، التی تأتی کتعویض للخسائر الفادحة التی تکبدها الاحتلال خلال عدوانه الأخیر على غزة.

وأکد غطاس فی تصریح صحفی الخمیس أن الزیادة لا تقف فقط على الـ 6 ملیارد شیقل التی حصلت علیها وزارة الجیش، بل على ملیارات إضافیة موجودة فی بند المیزانیة الاحتیاطیة والتی تساوی أکثر من 8 ملیارد شیقل.

وأضاف أن المیزانیة الجدیدة لا تلبی الحاجات الأساسیة للمجتمع العربی الذی یعانی من نسبة فقر عالیة جداً ومن تهمیش فی شتى المجالات الحیاتیة، حیث یحتاج المجتمع العربی إلى میزانیة إضافیة خاصة تتراوح بین 4-5 ملیارد شیقل فی کل عام لمدة 10 أعوام متتالیة لتقلیص الفجوات القائمة.

ونوه إلى أن المیزانیة لا تبشر بالخیر ولا تحمل تغییرات ضروریة فی عدة مجالات کالإسکان وغلاء المعیشة وأن المیزانیة ستحمل کوارث عدیدة ستتضح لاحقا فی عام 2016 وما بعده.

وشملت المیزانیة تقلیصًا من میزانیة عدة وزارات، کوزارة المواصلات ووزارة البناء والإسکان ومیزانیة وزارة الخدمات الدینیة، وغیرها.

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة