تم التحدیث فی: 02 August 2021 - 02:11
قصته شغلت الرأی العام العالمی حین ألقت المخابرات الإیرانیة القبض علیه، وتطوعت الولایات المتحدة "بطلة الحریات فی العالم" للدعوة إلى إطلاق سراحه على الفور.
رمز الخبر: ۶۰۵۶۴
تأريخ النشر: ۱۹ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۹:۴۳ - 13October 2014

زینب الطحان

قصته شغلت الرأی العام العالمی حین ألقت المخابرات الإیرانیة القبض علیه، وتطوعت الولایات المتحدة "بطلة الحریات فی العالم" للدعوة إلى إطلاق سراحه على الفور.

معظم وسائل الاعلام العالمیة شککت فی الروایة الایرانیة حول مجریات الإمساک به. کل هذه الضوضاء کانت حول مصیر شخصیة وُصفت بأنها الأکثر حنکة وجرأة فی إثارة الفتن والفوضى فی إیران وارتکاب جرائم بشعة بحق المدنیین وأفراد من الشرطة والحرس الثوری الإیرانی.

"عبد الحمید ریغی" أو عبد الملک ریغی هو موضوع الفیلم الوثائقی الإیرانی، "ریغی".

یتعرّض الفیلم للسیرة الذاتیة لهذا الإرهابی الذی کان له علاقة وطیدة مع المخابرات الأمیرکیة المرکزیة. واللافت أن عبد الحمید کان ضلعیا فی الجریمة وعالم المخدرات وتهریب الأسلحة منذ کان ابن ثلاثة عشر عاماً مع أخیه، الذی هو الأخر ألقت المخابرات الإیرانیة القبض علیه وأعدم بعد سنوات.

یروی الفیلم بسرد وثائقی فیه الکثیر من الإثارة والتشویق العملیة المخابراتیة الإیرانیة التی استمرت خمسة أشهر  لاعتقال "ریغی" بعدما توصلت إلى طرف الخیط وعرفت طبیعة تنقلاته، حتى تمکّنت أخیرا بعد إجراءات معقدة من إلقاء القبض علیه بیینما کان على متن طائرة خاصة متوجهاً إلى بلد عربی على الأغلب حسبما أشارت تقاریر المخابرات أنها دولة الإمارات العربیة المتحدة. أدین "عبد الحمید" بالانضمام إلى الجماعة الإرهابیة (جند الله) وترأسها والمشارکة فی عملیات التهریب الممنوعة والمحرمة محلیاً ودولیاً. 

الشریط الوثائقی یستفید من المقابلات التی أجراها "عبد الحمید" والتی تثبت ضلوعه فی الإجرام، ففی عام 2009، اعترف خلال مقابلة مع قناة "برس تی فی" بقتل زوجته وشقیقها. واعترف ایضا بالشراکة السریة بین جماعة جند الله ووکالة المخابرات المرکزیة (CIA).

وفق الروایة الإیرانیة ، فان الرجل الأول الذی طاردته إیران لسنوات اعتقل بعد اعتراض طائرة کانت تقله من دبی إلى قرغیزستان. الطائرة تلقت فوق میاه الخلیج أمرا بالهبوط (فی جنوب إیران فی مطار مدینة بندر عباس) وأوقف ریغی بعد تفتیش الطائرة ، لکن تنظم "جند الله" روّج لروایة أخرى تُفید بأن "ریغی" اعتقل بسبب خیانة تعرض لها ، وأن أجهزة استخبارات فی دول مجاورة ضالعة فی عملیة الاعتقال.

ویُظهر الشریط الوثائقی تأشیرة الدخول إلى مدینة دبی بالإضافة إلى أوراق ثبوتیة صادرة من الحکومة الأفغانیة. ویبیّن الفیلم کیف أن المخابرات وأجهزة الأمن الإیرانیة نجحت فی إنهاء ملف هذا الرجل لوحدها دون مساعدة من ای دولة أو استخبارات اجنبیة، فقد تمّ استدراجه فی عملیة أمنیة شدیدة الحذر والدقة کونه ینتمی إلى الطائفة السنیة فی إیران، الأمر الذی کان یستغله الإعلام الغربی لإثارة النعرات الطائفیة فی الجمهوریة الإسلامیة.

ویظهر الفیلم کیف أن زعیم جماعة "جند الله" الإرهابیة کان فی قاعدة عسکریة أمیرکیة قبل اعتقاله بأربع وعشرین ساعة... وسافر إلى بعض الدول الأوروبیة قبل اعتقاله... وأصدر الأمیرکیون لریغی جواز سفر أفغانیا وبطاقة هویة للتوجه إلى باکستان. وکان "ریغی" تلقى تدریبات فی بریطانیا التی زارها مرتین ،وکان یتلقى التعلیمات من خبیر بریطانی.

ورغم إدعاء "ریغی" على الدوام الدفاع عن مطالب "أهل السنة" فی إیران ، فإن اللافت للانتباه أن أهل السنة فی إیران رفضوا على الدوام الاعتراف بتنظیم ریغی ، وکانوا یرونه تنظیماً إرهابیاً ینبغی وقفه لأنه یسیء إلى مصالح أهل السنة فی إیران أکثر مما یفیدهم.

الفیلم الوثائقی الإیرانی "ریغی"، یُعرض فی جزئین ، على قناة المنار هذا الأحد ، ویوم الأحد من الأسبوع القادم، الساعة الثامنة والنصف مساءً. إخراج وإعداد وتحقیق علی رضا فلیمان.

المصدر: موقع المنار

 

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة