تم التحدیث فی: 07 May 2021 - 16:23
یرى الشیخ الأجل سعدی الشیرازی فی قصیدة مطلعها "الشکر والحمد والمنة لله" وعندما یصل الى وصف الامام علی (ع) یرى بان اللسان قاصر عن وصفه الامام لان الله تعالى وصفه بـ "هل أتى".
رمز الخبر: ۶۰۶۶۰
تأريخ النشر: ۲۴ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۷:۳۸ - 18October 2014

سعدی الشیرازی یصف مولى المتقین: من یملک القدرة على وصف علی (ع)

یرى الشیخ الأجل سعدی الشیرازی فی قصیدة مطلعها "الشکر والحمد والمنة لله" وعندما یصل الى وصف الامام علی (ع) یرى بان اللسان قاصر عن وصفه الامام لان الله تعالى وصفه بـ "هل أتى".

ایبنا - وعلى الرغم من ان الایرانیین وحتى القرن التاسع بعد ظهور الاسلام والتحول الى الاسلام، اعتنقوا المذهب السنی بسبب الحکم الذی کان سائدا انذاک، لکنهم لم یحملوا تعصبا مذهبیا. کما ان هناک قرائن تؤکد على انتشار التشیع بین الشعب والشعراء او على الاقل حبهم لاهل البیت (ع).

وهناک الکثیر من النماذج والامثلة على حب الائمة المعصومین وردت فی دیوان الشعراء الایرانیین الشهیرین. ومن هؤلا الشعراء یمکن الاشارة الى الشیخ الاجل سعدی الشیرازی.

ولسعدی قصیدة یمتدح فیها بدایة النبی الاکرم (ص) ومن ثم الخلفاء الاربعة. وعندما یصل سعدی فی هذه القصیدة الى وصف مولى المتقین الامام علی ابن ابی طالب علیه السلام فانه یستخدم مفردات بدیعة وفذة.

وتبدأ القصیدة بهذا المطلع وبذکر صفات الله:
الحمد والشکر والمنة والعزة لله
اله الخلق واله الکبریاء
عالم الغیب وحافظ السماء
رزاق اله العباد والخالق المرشد

ثم یمتدح الانبیاء الالهیین من ادم الى خاتم الانبیاء وبعدها الخلفاء الاربعة وعندما یصل الى الامام علی (ع) ویعتبر ان علیا سیکون شفیعه فی یوم القیامة ویقول:

من یملک القوة والمقدرة على وصف علی
قال الجبار فی مناقب هل أتى
القوی فی خلع قلعة خیبر
وکسر الباب الاخرى بذراع لا فتى
الرجل الذی کان قد شد الدرع فی مصافه
لکی لا یدیر ظهره للعدو فی الحروب

اسد الإله وضرغام الساحة وبحر الجود
المضحی فی الصلاة والمقاتل الشدید فی الوغى
دیباجة المروءة وسلطان المعرفة
جیش جرار الفتوة وقائد الأتقیاء
ویوم غد عندما یختار کل انسان شفیعا له
فاننا سنتمسک بالمعصوم المرتضى

ومن ثم یقسم الإله بحق ابناء فاطمة ان یمنحه بلسما لالم العشق.

یا ربی اقسمک بحق الجیل الطاهر لابناء فاطمة
یا ربی اقسمک بالدماء الطاهرة لشهداء کربلاء
یا ربی اقسمک بصدق صدور المسنین الصادقة
یا ربی اقسمک بدموع الرجال المعروفین
اجعل مرهما وبلسما للقلوب المنهکة   

المصدر: وکالة أنباء الکتاب الایران

الكلمات الرئيسة: سعدی الشیرازی ، الشعر الفارسی
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة