تم التحدیث فی: 04 March 2021 - 01:46
الأسد لا یزال یتمتع بشعبیة واسعة داخل سوریا. أمّا حالة الاستیاء الشعبی من الفساد ومحاباة الأقارب وممارسات الدولة الفاشیة التی ترسّخ عبادة الشخص، فهی لا تعنی أن الرجل لا یتمتع بشعبیة حقیقیة. فانتصاره الساحق فی الانتخابات الرئاسیة التعددیة الأولى، التی جرت فی سوریا فی حزیران الماضی، أزعج أعداءه الإقلیمیین، ولکن ذلک لم یوقف تعدیاتهم.
رمز الخبر: ۶۰۷۴۷
تأريخ النشر: ۲۸ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۵:۰۲ - 22October 2014

لماذا یدعم السوریون بشار الأسد؟

تیم أندرسون*

فجأةً، عادت واشنطن إلى استخدام حجة «الحرب على الإرهاب» کی تبرر تدخلها فی سوریا، ما أثار حیرة الجمهور الغربی الذی استمع طوال ثلاث سنوات إلى حجج «التدخل الإنسانی»، وازدراء تصریحات الرئیس السوری بشار الأسد حین کان یردد أنه یواجه إرهابیین مدعومین من الخارج. الیوم، ها هی الولایات المتحدة تقود الحرب ضد أولئک الإرهابیین أنفسهم.

الكلمات الرئيسة: الرئیس بشار الأسد
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة