تم التحدیث فی: 22 January 2021 - 02:35
قُتل أکثر من ألف عنصر من تنظیم «داعش» بسبب خیانة بین قیادات التنظیم فی مدینة عین العرب «کوبانی» السوریة، بحسب تغریدات على حساب « ویکلکس دولة البغدادی» على «توتیر».
رمز الخبر: ۶۰۷۵۸
تأريخ النشر: ۲۸ ذی الحجه ۱۴۳۵ - ۱۸:۴۰ - 22October 2014

إجراءات سریعة لأبو بکر البغدادی بعد خیانة فی صفوف «داعش» أودت بحیاة 1000 مقاتل

قُتل أکثر من ألف عنصر من تنظیم “داعش” بسبب خیانة بین قیادات التنظیم فی مدینة عین العرب “کوبانی” السوریة، بحسب تغریدات على حساب “ویکلکس دولة البغدادی” على “توتیر”.

وبث الحساب، الذی یتتبعه أکثر من 60 ألف شخص، عدة تغریدات کشف فیها عن اسم القیادی الهارب وحجم الخسائر التی تعرض لها “داعش” من جراء هذه الخیانة، والإجراءات التی تم اتخاذها على الأرض لحمایة القیادات وقواعد التنظیم من عملیات القصف المکثف للتحالف الدولی.

وأکدت تغریدة أولى للحساب المذکور عن “اختفاء شخص مرافق لزعیم “داعش” أبو بکر البغدادی یدعى أبو أحمد علی عبد، وهذه الشخصیة ملمة بجمیع أسرار قیادة داعش ومواقعها”.

وذکرت تغریدة ثانیة قیام البغدادی، بإجراءات سریعة شملت “تغییر المواقع والمستودعات، وتکثیف البحث والتحریات عن القیادی الغائب”.

وفی تغریدة ثالثة أشار الحساب إلى “تکهنات حول قیام القیادی المذکور من داعش ببیع أسرار التنظیم إلى التحالف الدولی، وهروبه فی وقت أصبح فیه قصف قوات التحالف أکثر دقة”.

وجاء فی تغریدة رابعة: “خبر مؤکد: قیادة تنظیم البغدادی تتحدث عن ألف قتیل من داعش فی عین العرب، غالبیتهم من الأجانب، وأوامر بانسحاب تکتیکی تدریجی”. 

المصدر: الخبر


 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة