تم التحدیث فی: 17 January 2021 - 01:47
اعلن قائد القوة الجوفضائیة للحرس الثوری، العمید امیر علی حاجی زادة، ان ایران تملک عددا کبیرا من الصواریخ بمدى 2000 کیلومتر، مؤکدا ان الحرس کثف جهوده على زیادة دقة صواریخه فی اصابة الاهداف وفقا لتوصیات قائد الثورة الاسلامیة.
رمز الخبر: ۶۱۳۸۳
تأريخ النشر: ۲۰ محرم ۱۴۳۶ - ۱۳:۴۷ - 12November 2014

العمید حاجی زادة: نمتلک عددا کبیرا من الصواریخ بمدى 2000 کیلومتر

اعلن قائد القوة الجوفضائیة للحرس الثوری، العمید امیر علی حاجی زادة، ان ایران تملک عددا کبیرا من الصواریخ بمدى 2000 کیلومتر، مؤکدا ان الحرس کثف جهوده على زیادة دقة صواریخه فی اصابة الاهداف وفقا لتوصیات قائد الثورة الاسلامیة.

واشار العمید حاجی زادة فی تصریح له الى مشروع الصواریخ بمدى 2000 کیلومتر بوقود جامد، وقال: ان هذا المشروع بدا باسم "عاشوراء" وبعد عبوره من عدة مراحل من التطویر وصل الى ما یطلق علیه الیوم وهو "سجیل" الذی هو صاروخ مرحلی بوقود جامد ومدى 2000 کیلومتر، ولدى وحداتنا الکثیر منه.

واشار الى توصیة قائد الثورة الاسلامیة بزیادة دقة الصواریخ بعیدة المدى واضاف، انه بما ان الاهداف کانت کبیرة فاننا لم نفکر بالدقة کثیرا، اذ کان هامش الخطأ یتراوح ما بین 200 الى 300 و 400 متر وکنا نعتقد بان ذلک کان جیدا نظرا للرؤوس الثقیلة التی تحملها.

وتابع انه عملا بتوصیة القائد فقد قمنا بتقلیل هامش الخطأ الى 35 مترا وهنا اکد القائد مرة اخرى بان هذا الانجاز ممتاز ولکن بالامکان ایضا تقلیله الى ما بین 10 و 15 مترا وبالفعل فقد بذل خبراؤنا جهودا دؤوبة اثمرت خلال 5 او 6 اشهر عن ایصال هامش الخطأ الى اقل من 10 امتار، ومن هنا اتجه العمل لجعل الصواریخ مضادة للقطع البحریة السطحیة ای ان تکون صواریخ بالستیة مضادة للقطع البحریة السطحیة.

واضاف: انه عادة ما یتم فی هذا المجال استخدام صواریخ کروز ولیس من المعتاد استخدام صواریخ بالستیة، الا ان کروز له قیوده الخاصة به ومن الممکن تعرضه للاصابة لان سرعته واطئة، لذا فان استخدام الصواریخ البالستیة یعد فکرة ایرانیة.

وقال العمید حاجی زادة: لقد استمر تطویر صاروخ "الخلیج الفارسی" حتى وصل الیوم الى "هرمز 1" و"هرمز 2" ولکل منها خصائصه واحداثیاته الخاصة به وبامکانهما اصابة القطع البحریة السطحیة والفرقاطات من مسافات بعیدة.

وحول التطور الهائل الذی حققته ایران فی مجال الصواریخ قال، ان وضعا الان جید بفضل الله تعالى وحتى الدول التی ساعدتنا یوما ما مثل سوریا اشترت منا صواریخ فیما بعد، حیث ان مصانع انتاج الصواریخ فی سوریا منشاة من قبل ایران ویتم فیها انتاج صواریخ ایرانیة التصمیم.

وتابع قائد القوة الجوفضائیة للحرس الثوری، اننا فی الحقیقة تلقینا التدریب منهم لکننا علمناهم الانتاج فیما بعد، فالصناعة الصاروخیة تم تزوید سوریا بها من قبل ایران، ولقد اصبح الامر بحیث انه حتى جبهة المقاومة تعلمت صنع صواریخها من ایران.

وقال العمید حاجی زادة، ان حزب الله والمقاومة الفلسطینیة قد اصبحا مقتدرین جدا فی المجال الصاروخی.

المصدر: وکالة فارس للأنباء

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة