تم التحدیث فی: 07 June 2020 - 07:10
أکد نائب قائد قوات الجوفضائیة فی حرس الثورة الاسلامیة العمید السید مجید الموسوی أن کافة أنحاء کیان الاحتلال الصهیونی تقع الیوم فی مرمی صواریخ المقاومة التی انتجتها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة
رمز الخبر: ۶۱۴۳۸
تأريخ النشر: ۲۱ محرم ۱۴۳۶ - ۱۸:۰۹ - 13November 2014

العمید موسوی : کافة أنحاء الکیان الصهیونی تقع تحت رحمة صواریخ المقاومة الایرانیة الصنع

أکد نائب قائد قوات الجوفضائیة فی حرس الثورة الاسلامیة العمید السید مجید الموسوی أن کافة أنحاء کیان الاحتلال الصهیونی تقع الیوم فی مرمی صواریخ المقاومة التی انتجتها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وشدد علی أن الحرس الثوری یعمل علی تطبیق طموحات الامام الخمینی طاب ثراه وخلفه قائد الثورة الاسلامیة سماحة آیة الله العظمی الامام الخامنئی فی مواجهة الاستکبار العالمی والصهیونیة تمهیدا لحکومة الامام المهدی (ع).
 

و أفاد مراسل القسم السیاسی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن العمید الموسوی أعلن ذلک فی مؤتمر صحفی لدی اشارته الی الدور الرئیس الذی أداه الشهید اللواء حسن طهرانی مقدم فی تصمیم وانتاج الصواریخ البعیدة المدی وأکد أن هذا الشهید الغالی کانت امنیته تحقیق طموح مؤسس النظام الاسلامی فی ایران ومفجر الثورة الاسلامیة فی العالم الامام الراحل قدس سره الشریف وخلفه البار الامام الخامنئی مد ظله العالی. وقال هذا المسؤول " ان الشهید طهرانی مقدم عندما کان یشیر الی تصمیم وانتاج الصواریخ یصفها بأنها وسیلة الولایة التی یجب استخدمها من أجل التمهید لظهور الامام الثانی عشر (ع) وتعزیز قوته فیما کان یری بأن الاستکبار العالمی وصنیعته کیان الاحتلال الصهیونی الذی یجب القضاء علیه یعتبر الجبهة التی باتت فی مواجهة الامام الحجة (ع) وصنیعته کیان الاحتلال الصهیونی الذی یجب القضاء علیه من أجل تحقیق هذا الهدف ".

وشدد نائب قائد قوات الجوفضائیة فی حرس الثورة الاسلامیة علی وجود وثائق تظهر بأن أعداء الاسلام أعربوا عن قلقهم لقوة واقتدار نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وخشیتهم من تنامی قوة هذا النظام الاسلامی الاصیل. واستطرد العمید الموسوی قائلا " ان سیاسة ایران الاسلامیة تقوم علی اساس دعم قوات المقاومة وجبهتها وتعزیز قوتها لصنع وانتاج الوسائل الدفاعیة التی تحتاجها حیث أعطت هذه السیاسة ثمارها عندما ذاق الصهاینة مرارة الهزیمة فی مواجهة المقاومة اللبنانیة والفلسطینیة ". وأضاف هذا المسؤول " ان الکیان الصهیونی ذاق مرارة القوة الصاروخیة فی عدوانه علی لبنان الذی دام 33 یوما واعتدائه علی غزة الذی استمر لمدة 22 یوما وبالتالی الحرب الشرسة التی شنها علی أهالی غزة التی استمرت 50 یوما حیث یعود الفضل فی کل هذه الانتصارات الی الشهید طهرانی مقدم ". وأکد أن هذه الاستراتیجیة تم نقلها الی سوریا أیضا من خلال ارسال المستشارین الدفاعیین الیها لمواجهة الارهابیین.

المصدر: وکالة تسنیم الدولیة للأنباء

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: