تم التحدیث فی: 26 January 2020 - 16:45
أعربت المواطنة مریم سنجابی، المنشقة عن زمرة المنافقین الارهابیة، عن دهشتها للسقف العالی للحریات الصحفیة فی ایران وذلک خلال زیارتها لجناح وکالة انباء فارس بمعرض الصحافة ووکالات الانباء فی طهران.
رمز الخبر: ۶۱۴۷۶
تأريخ النشر: ۲۳ محرم ۱۴۳۶ - ۱۴:۵۰ - 15November 2014

منشقة عن زمرة المنافقین: ابهرتنی الأجواء الإعلامیة الحرة فی ایران

 

أعربت المواطنة مریم سنجابی، المنشقة عن زمرة المنافقین الارهابیة، عن دهشتها للسقف العالی للحریات الصحفیة فی ایران وذلک خلال زیارتها لجناح وکالة انباء فارس بمعرض الصحافة ووکالات الانباء فی طهران.

وقالت المنشقة التی عادت الى البلاد، بانها تشعر اکثر من غیرها بالمعنى الفعلی للحریة فی ایران بعد ما عاشت ایاما صعبة فی الحقبة التی ابتعدت خلالها عن الوطن.

واضافت سنجابی: الیوم ایران من الدول الآمنة بالمنطقة، حیث تواجه دولا مثل سوریة والعراق ولبنان، خطر الارهاب المتأتی من المجموعات الارهابیة ومنها تنظیم داعش، ونحن الان نمارس حریتنا وحیاتنا الیومیة بشکل طبیعی.

واعربت سنجابی فی تصریحها لفارس، عن سعادتها لانشقاق 6 اعضاء من زمرة المنافقین خلال الشهرین الماضیین.

ولفتت سنجابی الى المناخ المغلق والمفتقر للحریة بمعسکر اشرف (فی العراق)،وان الکثیر من عناصر الزمرة یحاولون التخلص من معسکر لیبرتی ایضا، من خلال المطالبة للخروج منه بداعی العلاج و ذرائع اخرى، الا أنهم یواجهون معارضة قویة من القائمین على المعسکر الذین لا یسمحون لهم القیام بذلک.

واکدت العضوة السابقة بزمرة المنافقین، انها تعیش ایاما جمیلة فی بلدها رغم انها خسرت 20 عاما من عمرها خارج ایران. وحول انطباعها عن زیارتها لمعرض الصحف ووکالات الانباء الایرانیة الـ 20 فی طهران، قالت: هذه هی المرة الاولى التی ازور بها المعرض والواقع أننی لم أتخیل حجم النشاط الاعلامی، بحیث تجتمع الصحف ذات التوجهات المتباینة تحت سقف واحد وتمارس نشاطها بکل حریة.

المصدر: وکالة انباء فارس 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة